هكذا كان يتوقع الناس في 1900 أن يبدو عالمنا بعد عام 2000

رؤية ما يظنه الناس من تطور الحياة وأسلوب المعيشة في المستقبل قد يكون مثيرا، وكذلك معرفة ما كان يظنه الناس قبل نحو قرن من الزمان عن العقد الأول من الألفية الثانية.

فقد أظهر الفنان Jean-Marc Côté ما يظنه الناس عن الحياة المستقبلية وبالتحديد عام 2000 ضمن مجموعة رسومات قام برسمها في الفترة بين 1899 و1910 ميلاديا.

تتمحور الكثير من الأفكار حول الآلات الميكانيكية والطيران أو مزيج من الاثنين، إلى جانب توقعات غريبة لتفاعل البشر مع الحياة البحرية، ولم ترصد أيٌّ من الصور رحلات الفضاء.

بعض الصور يستعرض بغرابة عددا من الفرسان على ظهور أحصنة بحر عملاقة! بينما البعض الآخر يعد دقيقا بخصوص ما يمكن أن توفره الآلات في هذه الحقبة، بما فيها آلات الزراعة، وطائرات الهيلكوبتر. وما يمكن أن يكون سلفا للمكانس الآلية Roomba، مثل الصورة:

وربما تألف بعض الآلات الزراعية التي توقعها الناس بدقة عالية:

منزل متنقل! وما يعد سلفا لمركبات motorhome التي تعتبر وسيلة للتنقل ومكانا النوم:

بعض الآلات الأخرى لا يوجد لها مثيل في حقبتنا:

كما تعرض الرسومات مجموعة من الآلات والأجهزة التي تساعد على الطيران، من ضمنها ما يمكن أن يكون “طائرة هيلكوبتر”:

بعض الصور أظهر سفن هوائيه والتي كانت تستخدم حينها، لكن تُخلي عنها بعد كارثة هيندنبورغ في 1973:

مجموعة تتخيل طائرات صغيرة بأجنحة يستخدمها سائقو سيارات الأجرة ورجال الشرطة ورجال المطافئ والصيادون:

وهذا تصور للطائرة والسيارات الحربية:

وهذه التشكيلة، تستعرض بغرابة بعيدة عن الواقع التفاعل من الحياة البحرية:

 

تعليقات
تحميل...