الذكاء الاصطناعي هو حل اكتشاف السرطان والعلاج المبكر منه

حقق مجال الذكاء الإصطناعي العديد من النجاحات في الفترة الأخيرة ونتيجة لذلك تقبل شركاء الإستثمار بشكل ملحوظ على الإستثمار في وادي السيلكون في هذا المجال، ونحن هنا بصدد التحدث فيما يخص المجال الطبي وكغيره من المجالات فقد حقق الذكاء الإصطناعي طفرة كبيرة فيه؛ حيث اكتشف العلماء القدرة العالية والدقيقة للذكاء الإصطناعي في الكشف عن السرطانات ومنها:

-سرطان الجلد: حيث استطاع تشخيص سرطان الجلد بدقة 95% من خلال شبكة عصبية تلافيفية عميقة التعلم Convolutional neural network (CNN)، وبالمقارنة فقد استطاع 58 طبيب أمراض جلدية من 17 دولة تشخيص المرض بنسبة 87% فقط وذلك حدث في ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.

-سرطان البروستاتا: استطاع الذكاء الإصطناعي تشخيص هذا الورم بدقة تماثل دقة أخصائي الأمراض، وذلك عن طريق تطوير الصين لخوارزمية، وطبقا لما قاله الباحث هونج تشيان قوة في جامعة نانجنيغ فإن ذلك سيساعد علماء الأمراض على إجراء تشخيص دقيق وأسرع وأفضل.

-سرطان الرأس والرقبة: طور باحثون من جامعة هيوستن التابعة لولاية تكساس برنامج ذكاء اصطناعي لتحديد شكل سرطان الرأس والرقبة، وبالفعل تمكن أخصائيو الأمراض من علاج الأورام بالإشعاع وبذلك ستتمكن الأشعة من استهداف الخلايا السرطانية بشكل أكثر دقة.

-سرطان القولون: استطاع علماء من يوكاهاما في اليابان تطوير برمجيات يمكنها الكشف عن سرطان القولون بنسبة 86% في مرحلته الأولى، مع العلم أن سرطان القولون يصعب جدا اكتشافه قبل تحوله إلى ورم خبيث يؤدي خلال فترة قصيرة إلى وفاة المريض.

-سرطان الثدي: يعد سرطان الثدي أكثر أنواع السرطانات تفشيا بين نساء العالم، حيث يتم تشخيص أكثر من 150 مريضة يوميا بالمملكة المتحدة وحدها ويودي بحياة نصف مليون سيدة حول العالم.

ولهذا السبب يعمل الباحثون في إمبريال كوليدج في لندن مع مختبرات DeepMind Health التابعة لجوجل على تطوير تقنيات مبنية على الذكاء الإصطناعي ويهدف ذلك التعاون إلى التشخيص المبكر والسريع.

سيتم تطبيق تقنية التعليم الأولى والمطورة في مختبرات DeepMindHealth على 2500 صورة بالأشعة السينية للأورام غير محددة الهوية، ومن الممكن أن ينضم شركاء دوليون آخرون في هذا المشروع خلال الأشهر القادمة، وحال نجاحه سيتمكن الأطباء من استخدام تلك التكنولوجيا المطورة لاكتشاف الأورام وتشخيصها مبكرا.

تعليقات
تحميل...