نصائح وحيل للحصول على صور أفضل بالهاتف

على مدار العقد الماضي، شهدنا انهيارًا في سوق الكاميرات المدمجة، وانفجارًا في مشاركة الصور، وتطورت الهواتف الذكية وازدادت جودة الكاميرات فيها. وفي الوقت نفسه، تطور أداء الكاميرا نفسه ليصبح أهم جانب في تلك الهواتف. الأمر الآن لم يصبح متعلقا بجودة المكالمات، بل بجودة الصورة. فكيف نحصل على صور أفضل بالهاتف؟

نحن لا نقول إنه لم يعد هناك مساحة للكاميرات الحقيقية، ولكن بالنسبة للمستخدم اليومي، أصبح الهاتف الذكي هو الكاميرا الأساسية والمناسبة له. سواء كان لديك أغلى هاتف من آيفون أو أرخص هواتف الأندرويد، فقد جمعنا لك بعض أهم النصائح لضمان حصولك على أقصى استفادة من كاميرا هاتفك.

1- نظف العدسة

هل الصور التي تلتقطها ذائبة بعض الشيء؟ هذه أحد أهم المشاكل التي نراها في كاميرات الهواتف الذكية. نظرًا لأن العدسة صغيرة جدًا، فمن السهل جدًا أن تتسخ أثناء استخدامك للهاتف في أشياء أخرى. تقضي اليوم كله في لمس هاتفك، لذا تأكد من مسح تلك العدسات الملطخة قبل أن تبدأ في التقاط صورة.

1- نظف العدسة
1- نظف العدسة

تنظيف العدسة مهم مع الكاميرا الأمامية أيضًا. أنت تريد أن تكون صور السيلفي الخاصة بك رائعة، لذا خذ وقتك في مسح العرق أو الشحوم أو المكياج عن العدسة حتى تبدو الصور حادة للغاية. وتأخذ صور أفضل بالهاتف.

2- ركز على الهدف (Focusing)

التركيز يصنع صورة جيدة. أصبحت الكاميرات أفضل كثيرًا في التركيز على الهدف في السنوات القليلة الماضية، ولكن لا تكتفي بالإشارة للهدف المراد تصوريه والضغط على زر التقاط. خذ وقتًا للتأكد من أن ما تريد التقاط صورة له هو موضع التركيز.

2- ركز على الهدف (Focusing)
2- ركز على الهدف (Focusing)

توفر العديد من الهواتف الذكية ميزة التركيز باللمس. ما عليك سوى لمس ما تريد التركيز عليه على الشاشة، وغالبًا ما يحدث هذا تلقائيا. ولكن إذا لم يركز الهاتف على الهدف، فقد تكون قريبًا جدًا منه، خاصة إذا كان شيئًا صغيرًا. حاول الابتعاد قليلا وكرر المحاولة.

في الآونة الأخيرة، أدى ظهور أوضاع مثل “بورتريه” في الكاميرات إلى سهولة إنشاء تأثير العمق. في حين أن ذلك قد يزيل التفاصيل المشتتة من الخلفية ويساعد الهدف على الظهور ويجعله مركز الصورة، إلا أنه يمكن أن يجعل الصور تبدو مصطنعة قليلاً. تتيح لك العديد من الهواتف تغيير قوة هذا التأثير، وغالبًا ما يؤدي تقليله بعض الشيء إلى الحصول على نتيجة إجمالية أفضل. فالأمر يستحق قضاء بعض الوقت للحكم على ما إذا كانت الصورة تبدو أفضل مع هذا التأثير أم لا. إذا كانت ضبابية الخلفية شديدة جدًا، فلن تبدو الصورة جيدة.

3- أهتم بالتكوين

فكر فيما تنظر إليه وما تحاول صورتك إظهاره. يمكنك بسهولة تغيير شكل صورتك بعد ذلك، ولكن إذا كانت مليئة بعناصر الخلفية المشتتة للانتباه أو لم يكن من الواضح ما الذي تلتقطه، فلن تبدو صورتك رائعة أبدًا. توقف وفكر في الصورة التي تريد حقًا أن تعرضها للناس وما تريدهم أن يشعروا به عندما ينظرون إليها. هذا لا يجعل الصور أفضل بالهاتف وحسب، بل هو أمر يجب على أي مصوّر فوتوغرافي الاهتمام به.

3- أهتم بالتكوين
3- أهتم بالتكوين

غالبًا ما يستخدم المصورون قاعدة الأثلاث لوضع الهدف أو الفكرة من الصورة في موضع مثالي. تخيل المشهد مع شبكة لعبة (X & O). يجب محاذاة الأشياء المهمة وفقًا لتلك الخطوط، أو عند تقاطع تلك الخطوط لتحقيق أكبر تأثير. هذا أمر بسيط ومفيدٌ حقا.

4- شاهد الشمس

تعتبر الظروف المشمسة رائعة لالتقاط صور جميلة مع سماء زرقاء غنية وأشجار خضراء فاتنة، ولكن فكر في مكان الشمس عندما تسحب هاتفك من جيبك، وقم بالتصوير على مسافة قريبة جدًا من الشمس – أي توجيه الهاتف لأقرب زاوية منها – وقد تجد أن هناك توهج عملاق يسيطر على المشهد، أو أن الأهداف تتعرض للإختفاء بسبب الضوء الساطع، مع عدم وجود تفاصيل في تلك المناطق.

4- شاهد الشمس
4- شاهد الشمس

إذا حدث ذلك، فحاول استخدام يدك لتظليل العدسة، ويمكنك الحصول على نتيجة رائعة. عند تصوير الأشخاص، شاهد أين تسقط تلك الظلال وفكر في أفضل جانب يمكن أن تلتقط منه، فأنت لا تريد صورة ظلية ولديك خلفية جميلة لأنك لم تفكر في أن الشمس كانت وراءهم.

يمكن للشمس أن تقدم الكثير من الفرص الرائعة، فاستخدام أشعة الشمس المنخفضة لإنشاء صور ظلية مع ظلال طويلة يعد طريقة رائعة للحصول على صورة مختلفة قليلاً.

5- استخدم الوضع الليلي

يعد الوضع الليلي واحدا من أهم التحولات التي طرأت على التصوير الفوتوغرافي في الهواتف الذكية تم الوصول إليه في السنوات الخمس الأخيرة. تتمتع أحدث هواتف جوجل وآيفون وهواوي وسامسونج وغيرها بنوع من الخيارات الليلية. إذا كنت تصور في الليل، فاستخدمه.

5- استخدم الوضع الليلي
5- استخدم الوضع الليلي

يمنح الوضع الليلي الهاتف فكرة عن النتيجة التي تبحث عنها بالفعل، ويستخدم الهاتف هنا الكثير من التقنيات لتنظيف وتصحيح الصورة، لجعلها صورة تستحق المشاركة. ستتيح لك معظم الأوضاع الليلية تصوير مشاهد كانت مستحيلة على الهاتف قبل بضع سنوات فقط. والحصول على صور أفضل بالهاتف.

6- اهتم بالفلاش

الفلاش الموجود في هاتفك ليس جيدا بما فيه الكفاية، وفي كثير من الحالات، ستحصل على نتائج أفضل بكثير دون استخدام الفلاش الموجود في الخلف. مع زيادة الأداء في ظروف الإضاءة المنخفضة، يمكن أن يكون إيقاف تشغيل الفلاش هو أفضل شيء تفعله. هل تصوّر مسرح في ظروف مظلمة؟ لن يصل الفلاش إلى ذلك البعد على أي حال، لذا قم بإيقاف تشغيله. في حديقة حيوان وتحاول الطاقات صورة باستخدام الفلاش من خلال الزجاج أو الأسوار؟ أنت لا تلتقط صورة سيئة فحسب، بل تخيف الحيوانات. لا تخيف الحيوانات.

لكن وبالرغم من ذلك، الفلاش يمكن أن يكون مفيدًا. يمكن أن يكون الفلاش الخلفي أكثر فاعلية عندما تقوم بالتصوير في ضوء النهار ويكون الهدف في الظل. يمكن أيضا أن يساعدك في حالة إلتقاطك لبعض الأوراق الدراسية، حيث سيساعدك الفلاش على التقاط صورة واضحة خالية من أي ظلال. لذلك عندما نقول أن في  90 بالمائة من الحالات ستكون أفضل حالًا بدونه، تذكر أنه لا يزال موجودًا.

كل الصور المنشورة في هذه المقالة هي صورٌ التقطت بواسطة هاتف ذكي، ولم يتم إضافة أي مؤثرات أو فلاتر عليها. إذا حازت هذه الصور على إعجابك، فما عليك سوى اتباع هذه الخطوات وستتمكن من الحصول على ما قد يفوقها جمالا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى