أبل

تيم كوك: لهذا السبب نأخذ 9 مليار دولار من جوجل

ذكر تيم كوك رئيس شركة أبل ان محرك بث جوجل الشهير ويعد النظام الأساسي الافتراضي لمستخدمي iOS هو الأفضل عن متصفح سفارى الخاص بشركة أبل.

وقال كوك: “أعتقد أن محرك البحث الخاص بهم هو الأفضل، لكننا ننظر إلى ما قمنا به من خلال عناصر التحكم، فلدينا استعراض خاص للويب، ولدينا نظام ذكي لمنع التتبع.

وطبقا للتوقعات ستقوم شركة جوجل بدفع مبلغ 9 مليارات دولار لشركة أبل في نهاية عام 2018 لتبقى محرك البحث الافتراضي لمتصفح سفارى الخاص بهواتف أيفون على نظام iOS.

وقال رود هال محلل Golden Sachs أن هذا الرقم سيستمر في النمو، مما قد يؤدى إلى دفع 12 مليار دولار في عام 2019.

مقارنة بين سرعة نوت 9 وآيفون XR – أيهما يفوز؟

توضع هواتف سامسونج وابل في المواجهات دائماً من قبل محبي الهواتف الذكية، فقبل شهرين، رأينا اختبارا للسرعة يقارن بين iPhone XS Max و Galaxy Note 9 ، والآن نحن أمام منافسة بين آيفون XR ونوت 9.

ولأولئك الذين لم يتمكنوا من رؤية هذا الاختبار، فقد استطاع الهاتف iPhone XS Max التفوق على الهاتف اللوحي الرائد لشركة سامسونج بفضل المعالج Apple A12 Bionic، وكذلك بفضل ترقية الذاكرة العشوائية.

فهل سيكون آيفون XR الرخيص قادرًا على تكرار نفس الإنجاز؟ للإجابة على هذا السؤال يجب مشاهدة هذا الفيديو أولا من قناة PhoneBuff الشهيرة على يوتيوب:

على الرغم من حقيقة أن آيفون XR يضم نفس المعالج المستخدم في iPhone XS Max إلا أنه يضم 3GB فقط من الذاكرة العشوائية بدلاً من 4GB، في حين يضم الهاتف Galaxy Note 9 ما يصل إلى 8GB من الذاكرة العشوائية

ومع ذلك، يبدو أن هاتف آيفون XR كان قادرًا على المنافسة بشكل كبير، على الرغم من أنه يبدو بطيئًا قليلاً. على سبيل المثال، في الجولة الأولى استغرق الهاتف دقيقة و 52 ثانية في حين استغرق iPhone XS Max دقيقة واحدة و 49 ثانية.

وفي الجولة الثانية استغرق الهاتف آيفون XR نحو 46 ثانية، في حين استغرق iPhone XS Max نحو 43 ثانية.

هذه التأخيرات سمحت للهاتف Galaxy Note 9 بالتفوق في النهاية بعدما حصل على نتيجة نهائية قدرها دقيقتين و 38 ثانية و 33 جزء من الثانية، في حين حصل الهاتف آيفون XR على نتيجة قدرها دقيقتين و 38 ثانية و 48 جزء من الثانية.

هل فشل آيفون XR بالفعل؟

أصدرت أبل مجموعة تعليمات لمصانعها لمصانعها Foxconn و Pegatron بإيقاف خطوط الإنتاج الإضافية الخاصة بهاتف ايفون XR.

وأوضحت صحيفة Nikkei اليابانية ان هذا القرار يدل على ان الطلب على الإصدار الأرخص من هواتف ايفون لعام 2018 لم يكن جيداً بالقدر الذي توقعته ابل.

طلبت ابل حوالي 5  ملايين إصدار إضافي من ايفون 8 (الذي يتم تصميمه بشكل أساسي من قبل مصنع Pegatron) وايفون 8 بلس (الذي يصمم بشكل أساسي من قبل مصنع Foxconn) مما يجعل الطلب بالمجمل 25 مليون هاتف، ومن الجدير بالذكر أن ايفون 8 وايفون 8 بلس يكلفان 600 دولار و700 دولار على الترتيب بالمقارنة مع 750 دولار لهاتف ايفون XR.

صرحت ابل سابقا أنها لم تبع هواتف ايفون بالعدد الذي توقعه المحللون، ونوهت إلى أنها لن تقوم مجدداً بالإعلان عن أرقام مبيعات أجهزة ايفون وايباد إلى جانب أجهزة ماك.

كيف سخرت هواوي من إبطاء ابل وسامسونج هواتفهم؟

قامت هيئة المنافسة الإيطالية بفرض غرامة على شركة أبل وسامسونج بسبب تعمدهما إبطاء الهواتف الذكية الخاصة ولذلك قررت شركة هواوي الاستفادة من ذلك الحدث والسخرية من منافسيها من خلال شبكة التواصل الاجتماعي تويتر.

ليست هذه هي المرة الأولى التي تتفاخر فيها الشركة الصينية بإبقاء أجهزتها سريعة مع مرور الوقت فسابقا عمدت على السخرية من جميع منافسيها وخاصة بعد اعلان أبل عن أحدث هواتفها.

ومن خلال الحدث الرئيسي الذي كشفت فيه شركة هواوي عن سلسلة هواتف Huawei Mate 20 Series، قارنت الشركة بين سرعة هاتفها الرائد الجديد مع Galaxy Note 9 و iPhone XS Max مع مرور الوقت.

لا نعرف كيف أجرت شركة هواوي اختبار تدهور سرعة Galaxy Note 9 خلال تسعة أشهر علمًا أن هذا الجهاز صدر في شهر أغسطس الماضي فقط.

كما استغلت شركة هواوي هذه المناسبة لبدء استخدام الهاشتاج #BornFastStaysFast و #NeverSlowDown للترويج لسلسلة هواتف Huawei Mate 20 Series

هكذا يمكنك العثور على هاتفك عند ضياعه حتى لو كان صامتاً

مشكلة فقدان الهاتف وهو على الوضع الصامت أمر مزعج للغاية، وقد يستغرق البحث اليدوي ساعات وساعات للوصول إليه داخل المنزل أو في مكان العمل إذا لم تكن تعرف هذه الطريقة السهلة للبحث عن هاتفك عن بعد وبدون عناء.

الأمر ببساطة أنه هناك حل تقني بسيط للعثور على أي جهاز ضائع يعمل بنظام أندرويد أو iOS عبر تشغيل صوت متكرر على الجهاز يدل على مكانه حتى لو كان مضبوطا على وضعية الصامت Silent Mode.

العثور على جهاز أبل :

  • إذا كنت من مستخدمي أجهزة أبل التي تعمل بنظام iOS سواء كان ذلك آيفون أم آيباد، يمكنك الدخول عبر جهاز الكمبيوتر إلى موقع me.com.
  • قم بتسجيل الدخول بحساب Apple ID، وهو نفس الحساب الذي تستخدمه لتنزيل التطبيقات من متجر App Store.
  • بعد تسجيل الدخول يظهر في الأسفل زر العثور على آيفون Find My iPhone.
  • عند الضغط عليه يبحث الموقع عن الهاتف ويحدد موقعه على الخريطة على شكل نقطة خضراء.
  • قم بالضغط على النقطة الخضراء، واختر زر تشغيل صوت Play Sound. وعندها ستسمع صوت طنين متكرر صادر من الهاتف المفقود يدلك على مكانه.

العثور على جهاز اندرويد:

  • بالنسبة لأجهزة اندرويد فالأمر بسيط ايضاً، فقط قم بالدخول إلى موقع https://www.google.com/android/find الخاص بشركة جوجل.
  • قم بتسجيل الدخول بحساب Gmail المستخدم على الجهاز نفسه.
  • عند تسجيل الدخول يتم البحث عن الجهاز، ويعرض الموقع مكانه بشكل دقيق على الخريطة.
  • كما يظهر على يسار صفحة الموقع خيار Play Sound الذي يشغل صوتا يدل على مكان الجهاز عند الضغط عليه.
  • هذه الطريقة سهلة وبسيطة وستوفر عليكم الكثير من الحيرة والوقت، ولكن لابد أن يكون الهاتف متصلاً بالإنترنت لاستخدامها.

لماذا يظهر توقيت 9:41 صباحاً بجميع اعلانات ابل؟

إذا كنت من متابعي مؤتمرات وإعلانات آبل الهامة مؤخراً، فلا بد أنك لاحظت ظهور توقيت 9:41 صباحاً على الصور الترويجية لأي منتج جديد يتم الإعلان عنه، ولا يقتصر الأمر على جهاز بعينه وإنما يتم تحديد هذا الوقت لأجهزة ماك بوك وايباد وايفون، فما السر وراء ذلك؟ بالتأكيد هذا الأمر ليس مجرد مصادفة عشوائية أو أمر تلقائي، وإنما من الواضح ان هناك سر وراء ذلك فالتوقيت يتم اختياره بعناية، خاصة أن هذا التوقيت ظهر مؤخراً، فقد كانت الأجهزة القديمة يتم تعيين وقتها في الإعلانات الترويجية بالساعة 9:42 صباحًا.

أثار هذا الأمر فضول أحد المطورين الأستراليين والذي يُدعى جون مانينغ، والذي بدأ في البحث وراء هذا السر في اختيار هذا التوقيت تحديداً، ليصل في النهاية إلى ستيف جوبز.

ففي العروض المباشرة للكشف عن أي منتج جديد يستغرق الأمر فقط 40 دقيقة في عرضه أمام الجمهور وعندما تظهر الصورة الكبيرة للمنتج على الشاشة تريد شركة أبل أن يقترب من الوقت الفعلي الحالي لساعات الجمهور، لذلك اختار الفريق القديم أن يعطي نفسه دقيقتين إضافيتين ليظهر التوقيت القديم 9:42 صباحًا، لكن عندما أراد ستيف جوبز في عرضه التقديمي الإعلان عن أول هاتف أيفون كان الأمر تحديدًا عند تمام الساعة 9:41 صباحًا.

أعلن ستيف جوبز عن أول هاتف أيفون في عام 2007 وظهرت أول صورة للهاتف مع التوقيت الحقيقي للإعلان عن الهاتف وكان في تمام الساعة 9:41 صباحًا بالضبط، لذلك نرى دائماً التوقيت 9:41 صباحاً بجميع اعلانات أبل الجديدة.

تصميم يكشف آيفون “المستقبل” بدون نوتش

بعد ان انتشرت تصميمات الهواتف الذكية التي تعتمد على تقليل الحواف الى أقصى درجة والمحاولة من تقليل استخدام النوتش في تصميم الهاتف حيث أطلقت آبل النوتش بآيفون X العام الماضي لتبدأ اتجاه جديد في تصغير حواف الشاشة العليا بقدر الإمكان.

ولكن استخدام تصميم النوتش في الهواتف قد لاقي اعتراض الكثيرين من حيث عدم تناسق واجهة الهاتف ما دفع المصنعين لمحاولة استبداله بتصميم آخر حتى رأينا أوبو فايند X بكاميرا منزلقة.

 

مؤخرا أكدت سامسونج تطويرها شاشة تختفي فيها الكاميرا الأمامية من أجل ألا تُضطر اعتماد النوتش بهواتفها، ظهر براءة اختراع جديد مسجل باسم آبل يصف حلول الشركة للتخلص من النوتش في هواتف آيفون المستقبلية.

تفكر آبل في تصنيع شاشة بها ثقوب دقيقة توضع فيها الكاميرا الأمامية ومستشعرات Face ID، بدلا من وضع الكاميرا والمستشعرات في نوتش كبير.

من أجل تنفيذ التصميم، يُستخدم مثقاب على الشاشة لإحداث ثقب على شكل حلقة، ثم تزال الحلقة لتفسح مجال للمستشعرات. وأثناء استخدام المثقاب، يتم حماية المنطقة المحددة بمواد تشبه الوسادة من أجل تجنب إتلاف الشاشة.

مرحاض ستيف جوبز بين أغراضه المعروضة للبيع

عرضت مدينة “وودسايد” عبر موقعها على الإنترنت عدد 150 قطة من منزل ستيف جوبز القديم في المدينة، والذي هجره بعد 10 سنوات من الإقامة فيه في الفترة ما بين 1984 و 1994 ، وكان يريد هدمة وإعادة بناءه.

القصة وراء ذلك المنزل بعيدة وتعود إلى عام 1925 حيث تم بناء القصر على طراز الإستعمار الأسباني، ثم حصل عليه جوبز عام 1984 وأقام به 10 سنوات ثم قام بتأجيره فترة، وعندما أراد الشريك المؤسس لأبل هدم المنزل وإعادة بناء الأرض عارضه مجموعة من المحافظين المحليين للحفاظ على تراث قصره العتيق، إلا أنه في النهاية فاز المدير التنفيذي السابق لأبل بالحق في هدم المنزل ولكن ذلك لم يحدث بسبب مرضه، وتوفى بعد ثمانية أشهر من هذا الحكم فى أكتوبر 2011 .

وكان المنزل سبه خاوياً إلا من القطع القليلة من العناصر التي أنقذتها بلدة وودسايد، كاليفورنيا من منزل جوبز السابق هناك، وشملت المرحاض القديم “لستيف جوبز” أو الشمعدانات، أو مقابض الأبواب، أو ملعقة الشاى المطلية بالفضة، وغيرها من القطع الصغيرة البالغ عددها 150 قطعة.

وقدرت البلدية على موقعها على شبكة الإنترنت أن القطع قد تم تقييمها بمبلغ 30.285 دولار، بما في ذلك المرحاض الذي يعود تاريخ تصميمه عليه إلى عشرينيات القرن العشرين يقدر الموقع قيمته النقدية القابلة للتداول عند 100 دولار!

جوجل تحذر أبل: أنتم تهددون خصوصية المستخدمين

أقدمت أبل مؤخرا على إصلاح مجموعة الثغرات الأمنية شديدة الخطورة التي تم الإبلاغ عنها من قِبل الباحثين في الفريق الأمني التابع لشركة جوجل الذي يحمل اسم Project Zero.

وقد شجعت هذه الخطوة فريق جوجل الأمني على تحذير آبل مرة أخرى، بأن طريقة إصلاح عيوب الأمان في نظامي التشغيل آي أو إس iOS وماك أو إس MacOS بدون توثيقها في تقارير الأمان العامة تُمثل تهديدًا كبيرًا على أمن وخصوصية المُستخدمين.

وقام أحد أعضاء فريق جوجل ايان بيير بانتقاد شركة أبل بانه لم يتم ذكر أي من هذه الأخطاء أو نقاط الضعف في الإصدارات الأحدث في نشرة الأمن الخاصة بنظام التشغيل iOS 12 على الرغم من قيام آبل بإصلاحها، وأن غياب المعلومات حول الأخطاء الأمنية يعتبر إجراء غير صحيح حيث لن يتمكن مستخدمي نظام iOS من معرفة هذه الأخطاء وإدراك أهمية تثبيت الإصدار الأحدث.

وأشار Beer  أن الأمر لن يتوقف على أنه سيكون غير مُشجع للمستخدمين على تحديث أنظمة تشغيل أجهزتهم سواء كانت هواتف آيفون أو أجهزة آيباد أو أجهزة ماك، ولكن عدم اعتراف شركة آبل علنًا بالأخطاء الأمنية وإصلاحها يعني أنه ليس هناك طريقة لمعرفة ما إذا كانت المشكلة مكررة فربما وجدها باحث آخر بالفعل.

عرفنا ما سيستبدل النوتش في هواتف 2019

قدمت شركة أبل فكرة النوتش لأول في هواتفها أيفون أكس واستخدمت من بعدها معظم الشركات المصنعة للهواتف الذكية تصميم النوتش والذي أصبح أساسيا في معظم الهواتف التي تم انتاجها من بداية هذا العام.

أثارت النوتش الكثير من الضجة مؤخراً، حيث عبر العديد من الأشخاص عن مدى كرههم لها، ويبدو أن أمنيتهم باختفائها توشك أن تتحقق قريباً، فقد قام حساب Ice Universe على تويتر، والمعروف بتسريباته العديدة، بنشر الصورة أدناه قائلاً إن  الشاشة ذات ثقب يحمل الكاميرا الأمامية سوف تصبح الصيحة التصميمية الجديدة لعام 2019.

يقدم ذلك التصميم رؤية مختلفة واستغلال أمثل لشاشة الهاتف ولكن يعاب عليه وجود الثقب أيضا ويرغب الكثيرين من المستخدمين إخفاء الثقب بالكامل بحيث يظهر الثقب عند التقاط الصورة فقط وليس قبل ذلك، إلا أن البعض علق قائلاً أن مثل هذه التقنية لن تكون جاهزة للإنتاج الموسّع خلال العام المقبل.