الأشعة تحت الحمراء

طريقة تمكنك من التحكم بالتلفزيون عبر هاتفك الذكي

يواجه العديد منا مشكلة ضياع جهاز التحكم بالتلفزيون خاصته، ولكن الآن يوجد حل في غاية السهولة لهذه المشكلة، والذي لا يعرف الكثير منها، وهو الهاتف الذكي.

الهواتف الذكية التي أصبحت جزء من حياتنا اليومية والكثير من يمتلكها، والبعض من هذه الهواتف تستطيع أن تأتي مكان  أجهزة التحكم الخاصة بالتلفاز، ولكن يجب أن تكون موجودة بالهاتف الذكي ميزة حتى تتمكن من التحكم بالتلفزيون من خلال هاتفك، وهي الأشعة تحت الحمراء IR.

وهذه الميزة غير متوفرة لمستخدمي هواتف آيفون، ولكنها موجودة على معظم الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أندرويد مثل هواتف هواوي، وسامسونج، وإل جي، وموتورولا، وسوني، وغيرهم، وفي حال تأكدك من أن هاتفك يدعم هذه الخاصية، فكل ما عليك فعله هو الذهاب إلى متجر Google Play، ثم ابحث عن تطبيقات TV Remote Control، وستجد الكثير منها، ولكن أفضلها هو تطبيق AnyMote Universal Remote، ويمكنك الحصول عليه بالمجان.

ويعتبر هذا التطبيق من أفضل التطبيقات، حيث أنه يدعم العديد من أنواع أجهزة الاستقبال التلفزيونية TV Receivers، وبعد القيام بتحميله، قم باختيار اسم الشركة المصنعة لجهاز الاستقبال في التطبيق، وبعد ذلك يمكنك استعماله كجهاز تحكم بديل.

باناسونيك تكشف عن مستشعر جديد يدعم التصوير في الظلام والرؤية الليلية

أعلنت شركة باناسونيك عن مستشعر الصور الفريد من نوعه خاصتها، والذي يدعم تقنية تستهدف القدرة على التصوير في الظلام بكفاءة كبيرة، ودقة ووضوح أكثر.

باناسونيك تطلق جيل جديد من مستشعرات CMOS يدعم التحكم الآلي في حساسية الأشعة تحت الحمراء NIR، وذلك بغرض دعم حساسية أعلى للضوء مع كل بيكسل، حيث يستطيع المستخدم الآن من خلال هذه الميزة في المستشعر أن يقوم بالتقاط صور في المواقع المظلمة بدون فقد دقة وجودة العرض، أو تفاصيل المشهد، بالإضافة إلى ذلك لا يحتاج المستخدم فلاتر لتقليل الأشعة تحت الحمراء NIR.

ويستطيع مستشعر باناسونيك العمل أيضا عند تطبيق مستويات متنوعة من الجهد للتيارات، بالإضافة إلى ذلك يعمل بشكل مستقل بجانب طبقات متنوعة من الأفلام الأساسية المضغوطة أعلى المستشعر، ولذلك من المحتمل ألا تستهدف هذه التكنولوجيا المستخدم بشكل يومي.

وطبقا للبيان الصحفي الذي نشرته شركة باناسونيك فإن المستشعر الجديد يستهدف دعم أنظمة السيارات الذكية، وأيضا أنظمة الرؤية الليلية، وهذا يعني أن الشركة لا تستهدف إطلاقا دعم الكاميرات التقليدية بهذا المستشعر.