البرامج الضارة

أفضل تطبيق لمكافحة الفيروسات

أفضل تطبيق لمكافحة الفيروسات على أجهزة أندرويد لعام 2018

خلافا لأجهزة أبل، آيفون وآيباد، فإن أجهزة أندرويد تسمح بتحميل التطبيقات من طرف ثالث، غير متجر بلاي. وهذه التطبيقات إلى جانب الثغرات الأمنية في الأجهزة قد تُستغل لإصابة الأجهزة بفيروسات أو برامج ضارة كبرامج الفيدية المنُتشرة خلال الأعوام الأخيرة، لذا يُنصح دائما بتثبيت تطبيق متخصص في مكافحة الفيروسات على الهاتف، وعدم تركه بدون حماية أو بحماية ضعيفة.

أفضل تطبيق لمكافحة الفيروسات على أجهزة أندرويد لعام 2018: Bitdefender

ليس اختياري وحسب، فشركة AV-test المشهورة باختبار برامج الأمان عن طريق تعريضها لملايين الفيروسات والبرامج الضارة الحديثة المخصصة لسرقة البيانات، منحت Bitdefender جائزة أفضل منتج لوظيفة الأمان على أندرويد للأعوام 2015، 2016، 2017. وفي اختبار الربع الأول هذا العام، يناير 2018، حصل من شركة AV-test على تقييم 99.7% في كشف البرامج الضارة في زمن حقيقي و100% في كشف أحدث البرامج الضارة.

التطبيق لديه ميزة “ضد السرقة”، ويعمل مع الأجهزة القابلة للإرتداء، ويمنحك الأمان أثناء تصفح الويب، إلى جانب مستشار الخصوصية، والأهم من ذلك كفاءة ماسح البرامج الضارة. كما أُضيف مؤخرا ميزة VPN.

لكن التطبيق ينقصه حجب المكالمات والنسخ الاحتياطي للبيانات وميزة الإشراف الأبوي.. وبرأيي أن هذه وظائف يمكن الحصول عليها من تطبيقات أخرى، وليست جوهرية في عملية الأمان.

التطبيق يتوفر مجانا للتجربة لمدة 14 يوم، لكن بعدها سيتم ترقيتك إلى شراء الخدمة مقابل 14.99$ أو التقليل من الوظائف التي تستفاد منها. مع العلم أن هذا هو حال أفضل تطبيقات مكافحة الفيروسات، حيث تطلب دائما دفع مقابل للحصول على جميع الوظائف التي تقدمها.

تحميل Bitdefender

Google Play

جوجل تطلق Play Protect لمكافحة البرامج الضارة على Google Play

في محاولة للحفاظ على أمان مستخدمي أندرويد من البرامج الضارة على هواتفهم، تعمل غوغل على طرح ميزات أمان لحماية Google Play على جميع الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل Google Mobile Services 11 والإصدارات الأحدث.

وتقول غوغل إنها ستفحص تلقائيا التطبيقات المثبتة من متجر Google Play على هاتفك لضمان عدم وجود أنشطة سخيفة؛ وبناءا على ذلك سوف يتم حظر التطبيقات التي قد لا تكون لطيفة أو إزالتها من جهازك.

تم الإعلان عن هذه الخدمة لأول مرة في مايو، لكنها أصبحت الآن متاحة على نطاق أوسع، ويعتبر ذلك جيدا أن تكون هذه الخدمة متوفرة في جميع الأنحاء، وذلك بفضل آلة التعلم، حيث أنه يمكن اكتشاف هجمات جديدة التي بدأت للتو، ومع ذلك، إذا كنت تزيل التطبيقات من خارج جوجل بلاي، فإنك لا تزال عرضة لخطر الإصابة بفيروس.

طريقة إمساك الهاتف قد تكون سبب في سرقة كلمة السر خاصتك

أشارت أبحاث جديدة إلى أن طريقة إمالة الهاتف المحمول أثناء استخدامه من الممكن أن يسمح للقراصنة بسرقة كلمات السر الخاصة بالمستخدم.

قام خبراء في جامعة Newcastle بتحليل حركة الهاتف الذكي أثناء استخدام لوحة المفاتيح، وقد تمكنوا من تخمين كلمة السر بدقة 70% في أول مرة، أما في التخمين الخامس فقد تمكنوا من تحقيق ذلك بنسبة تصل إلى 100%.

وقام فريق الخبراء بإلقاء اللوم على شركات التكنولوجيا التي على علم بهذه المشكلة، ولم تعرف حل لها حتى الآن، وقد ذكرت دكتور من كلية علوم الحوسبة بالجامعة، وتدعى Mehrnezhad أن: “معظم الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة القابلة للارتداء مجهزة الآن بعدد كبير من أجهزة الاستشعار، ولكن نظرا لأن تطبيقات الهواتف المحمولة ومواقع الويب لا تحتاج إلى الحصول على إذن للوصول إلى معظمها، يمكن للبرامج الضارة أن تتجسس على بسرية على بياناتك المستشعر خاصتك.

ويشير البحث إلى أن هناك مشكلة في صناعة التكنولوجيا بسبب عدد من أجهزة الاستشعار المختلفة التي تستخدمها الشركات المتنافسة، وقالت دكتور Mehrnezhad أن: “في بعض المتصفحات وجدنا أنه عند قيامك بفتح صفحة على الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي الذي يستقبل أحد هذه الرموز الخبيثة، وبعد ذلك قمت بفتح آخر، فبذلك يمكن التجسس على جميع التفاصيل الشخصية التي تدخلها”، وأكملت قائلة “الأسوأ من ذلك، أنه في بعض الحالات إذا قمت بإغلاقها تماما، فإنها تستطيع أيضا التجسس عليك حتى عندما يتم تأمين الهاتف الخاص بك”.

وقال الفريق أنه يستطيع تحديد 25 أجهزة استشعار مختلفة، التي تأتي كمعيار على معظم الأجهزة، وأضافوا أنهم أخبروا جميع شركات التكنولوجيا الكبرى، مثل جوجل وأبل، عن هذه المخاطر، ولكن لم يتمكن أحد من التوصل إلى إجابة حتى الآن.