الرجال الآليون

“دراسة”: الذكاء الاصطناعي والرجال الآليون لن يستولوا على وظائفنا بالمستقبل

حسب دراسة أجرتها شركة الأبحاث العالمية KBMG، فإن 81% من طلاب إدارة الأعمال في كبرى الجامعات العالمية يرون بأن الذكاء الاصطناعي سيجري تغييرات جذرية على المستقبل الوظيفي خلال العشر سنوات المقبلة، كذلك الحال مع تقنيات البلوك شين والروبوتات.

طلاب إدارة الأعمال في 22 دولة على مستوى العالم، نسبة 50% منهم يرون بأن الذكاء الاصطناعي سيزيد مستوى المسؤولية لدى المتخرجين الجدد، كما رجح 25% منهم بأن هكذا تقنيات ستساهم في زيادة فرص العمل، بشرط تعلم مهارات جديدة باستمرار.

قد يهمك: 8 وظائف سيستولي عليها الذكاء الاصطناعي في المستقبل

رغم مخاوف هيمنة الذكاء الاصطناعي والروبوتات والبلوك شين على فرص العمل أو حتى القضاء عليها مستقبلا، إلا أن طلاب 22 دولة متفائلون بأن هكذا تقنيات ستعزز الحياة العلمية والخبرات المستقبلية، حيث توقع نصف المشمولون بالدراسة بأن يكون التأثير إيجابيا على الحياة الوظيفية ويحولها للأفضل، مثل توفير فرص للتركيز على العمل الإبداعي والتحفيز على تطوير البشر أنفسهم.