الفساد

تهمة جديدة قد تؤدي إلى اعتقال Jay Y. Lee رئيس سامسونج

وردت توقعات جديدة تشير إلى أن Jay Y ولي عهد شركة سامسونج الكورية قد يواجه مذكرة إعتقال أثناء الفترة المقبلة، وذلك بسبب فضيحة الرشوة والفساد.

من الجدير بالذكر أن Jay Y قد واجه سابقا مذكرة إعتقال خلال يوم 19 يناير العام الماضي في كوريا الجنوبية، ولكنه تفادها، وهناك توقعات بأنه سوف يواجه مذكرة اعتقال أخرى في الفترة المقبلة، ولا تزال التحقيقات مع Jay Y ولي عهد سامسونج حول قضية الفساد والرشوة مستمرة، والتي تشتمل أيضا على الرئيس الكوري Park Geun-hye.

وقد تمكن Jay Y من تفادي عملية الإعتقال هذه في بداية التحقيقات،  وذلك بعد أن وجدت المحكمة أنه ليس هناك ضرورة لإعتقاله واكتفت بمنعه من السفر خارج البلاد، وتعتبر هذه القضية من أقوى الفضائح التي تم رصدها في كوريا الجنوبية، والتي كان نتيجتها إقالة رئيس كوريا الجنوبية Park Geun-hye.

وقد كان سبب إقالة رئيس كوريا الجنوبية هو أن Jay Y. Lee زود واحدة من الشركات التابعة لـ Choi Soon-sil بمبلغ مالي قدره 36 مليون دولار أمريكي، وهو صديق مقرب للرئيس، وذلك من خلال عدد من الشركات التابعة لسامسونج، وبعد ذلك تم تحويل المبلغ إلى صندوق التقاعد الحكومي الذي دعم اندماج اثنين من مؤسسات سامسونج خلال عام 2015.

وطبقا لبيان ورد بشكل رسمي من سامسونج فإن المبلغ المالي ليس له صلة بالاندماج القائم في عام 2015، وذلك في نفس الوقت الذي لم تجد فيه المحكمة أية ضرورة لاعتقال Jay Y بسبب عدم انتهاء التحقيقات التي توضح أن هذا المال عبارة عن مبادلة مالية.

وعلى الجانب الآخر يبذل فريق الإدعاء قصارى جهده لجمع أدلة جديدة، حيث أنه قد تم استدعاء نائب رئيس سامسونج ويدعى Hwang Sung-soo لكشف دوره في دعم Chung Yoo-ra ابنة صديق الرئيس الكوري المقرب Choi Soon-sil، وذلك بعد محاولة دفع رشوة لـ Chung، والذي قد يكون سببا لصحة الادعاءات واعتقال Jay Y. Lee بشكل رسمي.