الكتب الورقية

تطبيق ضاد للكتب الصوتية يحول الكتب الورقية إلى كتب صوتية

ذكر القائمون على منصة “ضاد للكتب الصوتية” أن إصدار التطبيق الخاص بالمنصة تمكن من تحقيق نقلة جديدة في عالم القراءة.

وطبقا لما قاله القائمون على المنصة “من خلال هذا التطبيق استطاعت المنصة مواجهة المشاكل التقليدية القديمة من أجل قراءة الكتب وجمع المعلومات”، وأضافوا أن “مشروع ضاد، والذي يعد من ضمن المشاريع الرائدة حول العالم العربي، تمكن من تحويل الكتب الورقية إلى صوتية، ها بجانب تزويد القراءة برونق مميز، ويشارك أيضا في تحفيز الفئات العمرية المتنوعة”.

وقد صرحت المدير التنفيذي للمشروع “منار العميري” أن منصة “ضاد للكتب الصوتية” كانت ثمرة مجهود عامين من العمل والأبحاث، وذلك حتى يصل للمتصفح كتب ذات جودة مرتفعة وليس بها أخطاء، والغرض الأساسي منه تشجيع القراءة بأشكال متنوعة وجديدة تتمكن من التغلب على العديد من الإشكاليات التي يعاني منها القارئ.

وطبقا لـ “منار العميري” فإن هذا النوع الفريد من نوعه من الكتب يسمح للقراء باستقبال المعلومة والاستفادة منها في جميع الظروف، متجنبا شرط الجلوس والإمساك بالكتب، وأيضا يساعد المكفوفين، ومن يعانون من مشاكل في الإبصار”.

وأشارت أيضا إلى أن الكتب الصوتية بتوافقها مع التكنولوجيا الحديثة تمكن المستمع من الجمع بين المتعة والفائدة، بالإضافة إلى ذلك القدرة على استماعها في أي وقت، وأكدت أن هناك دراسات حديثة توصلت إلى أن جمع المعلومات عن طريق الاستماع يعد أسهل، ولهذا السبب ستكون الاستفادة أكبر.

وقالت منار العميري أنه بالإضافة إلى هذه المزايا فأسعار الكتب في متناول الأيدي، والعثور عليها أسهل، ولا تحتاج عناية مستمرة، ولا تتعرض للتلف، وأيضا لا تشغل حيزا من المنزل، ومشروع ضاد للكتب الصوتية يعد واحد من المشاريع التي يتضمنها برنامج بادر لحاضنات التقنية.

ومن الجدير بالذكر أن تطبيق “ضاد للكتب الصوتية” متاح في الوقت الحالي لنظام التشغيل iOS، ومن المحتمل أن يتم إطلاقه في وقت قريب لنظامي التشغيل أندرويد، وويندوز فون.