الوفاة

جوجل تستخدم الذكاء الصناعي في التنبؤ باحتمالية الموت

تقوم جوجل حاليا باستخدام تقنية الذكاء الصناعي للتمكن من إجراء تنبؤات خاصة باحتمالية الوفاة بين المرضى.

وتم نشر ورقة بحثية في دورية “نيتشر” Nature كيف استخدمت تقنية الذكاء الصناعي في التنبؤ بمجموعات بيانات ضخمة لتحديد ما إذا كان المرضى الذين يرقدون في مستشفيين مختلفين سيعيشون أم لا.

ويزعم فريق الدماغ الطبي التابع لجوجل أن التنبؤات أصابت بنسبة 95% في المستشفى الأول وبنسبة 93% في المستشفى الثاني.

وفي إحدى الحالات المدروسة، أعطت خوارزمية الدماغ الطبية امرأة مصابة بسرطان الثدي النقيلي فرصة بنسبة 19.9% للوفاة في المستشفى عن طريق تحليل 175,639 نقطة بيانات من سجلاتها الطبية. في حين أعطى نظام الإنذار المبكر الخاص بالمستشفى المرأة نسبة 9.3%. وبالفعل في غضون أسبوعين توفيت المرأة.

كيف تعرف وقت وسبب وفاتك؟

تمكن عالم الإحصاء Nathan Yau من اختراع أداة أطلق عليها اسم How You Will Die، والتي تستطيع تخمين الوقت التقريبي للوفاة والسبب استنادا على العرق والجنس والعمر.

وتعد هذه الأداة واحدة من بين مجموعة متنوعة من الأدوات ذات البيانات البصرية التي أنشأها هذا العالم، وعلى الرغم من أن الموت لا يمكن التنبؤ به أو معرفة سببه، ولكن هناك العديد من الأشخاص يسعون إلى معرفة هذا، وتعتبر أكثر الطرق دقة في تحديد سبب الوفاة هي اختبارات تسلسل الحمض النووي DNA.

ويتحدث Nathan Yau عن عمله قائلا: “أرغب في جعل البيانات متوفرة للخبراء بالبيانات وأيضا لأولئك الذين ليسوا خبراء بالبيانات، وأنا أرى أن التخيل والتصور له دور أساسي في هذا الأمر”.

وقد استند Nathan Yau على قاعدة البيانات وجعل منها السبب الأساسي للوفاة، حيث أنها توفر بيانات عن عدد الأشخاص الذين ماتوا في الولايات المتحدة في الفترة بين عامي 1999 و2014، ووفقا لما ذكره فإن هذه السجلات تعتمد على شهادات الوفاة التي تتطلب ذكر سبب وحيد للوفاة، ويتم تصنيف هذه الأسباب إلى 113 نوع فرعي، والتي يرجع أصلها إلى 20 نوع مختلف من الأمراض وأسباب خارجية، وتغطي الأداة الفئات الرئيسية، وتعد تنبؤ عادل بالصحة الوطنية، على الرغم من اختلاف الإحصائيات بين الولايات المتحدة وأستراليا.

ويمكن استخدام الأداة بسهولة من خلال إدخال العرق والجنس والعمر، حيث أن كل نقطة تشكل محاكاة لحياة واحدة للمستخدم، وبمرور الأعوام تنتهي حياة جرى محاكاتها، وتتماشى الألوان مع سبب الوفاة، وتتبع المؤشرات الموجودة على اليمين على هيئة قضبان النسب المئوية التراكمية، ليظهر في نهاية الأمر النسب المرتبطة بكل سبب من أسباب الموت المصنفة بين 15 فئة.

بالفيديو..كيف تدير حساب فيسبوك بعد الوفاة

يتساءل العديد من مستخدمي شبكة فيسبوك الاجتماعية حيال مصير الحساب الشخصي الخاص بهم بعد موتهم، ومن سيديره؟ وهل سيبقى مفتوحا أم ماذا؟

ويظل الحساب الشخصي للمتوفي نشطا على فيسبوك حتى يقوم أحد أقارب هذا الشخص بتقديم طلب رسمي لإغلاق الحساب بشكل نهائي، ويسمح موقع التواصل الاجتماعي أيضا بتحويل صفحة المتوفى إلى صفحة خاصة لتأبينه، بحيث يصبح الحساب للذكرى، والذي يجتمع فيه أصدقاء الشخص وأقاربه لتبادل الذكريات عن الفقيد.

ولكن ينبغي على المستخدم قبل أن يفارق الحياة أن يعين شخص آخر ليقوم بإدارة الحساب بعد الموت، وذلك عن طريق..

Settings>General Account Settings>Your Legacy Contact

ويقوم الشخص بإضافة أحد الأشخاص الموجودين في قائمة الأصدقاء، ليتمكن من إدارة حسابه بعد الموت، وتظهر عبارة “تذكار” بجانب اسم المستخدم، والتي توضح لزوار الحساب أن الشخص المذكور قد توفي وأن هذا الحساب للذكرى فقط.

وقد أوضح فيسبوك أن: “لا أحد يستطيع التواصل مع حساب الذكرى، وجميع المنشورات المنشورة فيه تظهر فقط للأصدقاء وليس للعامة”، وأضاف أيضا: “يستطيع صاحب الحساب تكلفة أحد الأصدقاء أو فرد من العائلة لإدارة الحساب بعد الوفاة، وبذلك سيكون له القدرة على حذف الحساب من فيسبوك بشكل نهائي بعد الوفاة”، وذلك من خلال خيار الوارث الذي يستطيع الوصول إليه كما يلي..

Settings>Security>Legacy Contact>Request account deletion