امازون

ما سبب خسارة 5 شركات تقنية تريليون دولار من قيمتها؟

شهدت أسواق التقنية هذا العام أحداثاً مختلفة أدت إلى اصطرابات شديدة، وشهد أرباحاً ومكاسب قياسية في سوق الأسهم، لكن النمو الذي حدث اختفى فجأة بعد الانخفاض الكبير في الأيام الأخيرة، وذلك بسبب الصراع الحالي بين الدول والتي تقع في شراكها الكثير من الشركات التقنية، تأثرت بعض الشركات التقنية نتيجة الرسوم والقيود التي تقع على عاتقها في بعض المناطق حول العالم. تتعالى صيحات الحروب التجارية بين الولايات المتحدة والصين سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

وقد أدت حالة الهلع العالمية إلى انخفاض ملحوظ في أسهم الكثير من الشركات على جانبي الصراح، فنلاحظ الآتي، تراجع مؤشر نيكي الفترة الماضية إلى ما يقرب من 1.03% وهو ما أدى كذلك إلى تراجع مؤشر توبكس بنسبة 1% ومؤشر شنغهاي بنحو 2%.

أما على الجانب الآخر فقد تعرضت الشركات التقنية الأمريكية المتجمعة في الرمز FAANG إلى خسارة فادحة والتي حولتها بورصة الولايات المتحدة إلى اللون الأحمر، حيث  فقدت مجموعة الشركات التقنية FAANG والمتمثلة في فيسبوك وأمازون وأبل ونتفليكس وجوجل مجتمعة ما يبلغ حوالي 1 تريليون دولار في قيمتهم السوقية مقارنة بمستوياتها العالية خلال الفترة الماضية وذلك في تداولات الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من قوة هذه الشركات إلا أن أسهمها هبطت إلى أدنى مستوياتها وذلك منذ 52 أسبوعًا انتهاء بالأسبوع الماضي والتي أدت إلى خسارتها بالضبط 1.02 تريليون دولارًا أمريكيًا مقارنة بآخر قيمة مُسجلة من جانبها، وهي على النحو التالي:

  • خسرت شركة فيسبوك حوالي 253 مليار دولار أمريكي.
  • خسرت شركة أمازون حوالي 280 مليار دولار أمريكي.
  • خسرت شركة أبل حوالي 253 مليار دولار أمريكي.
  • خسرت شركة نتفليكس 67 مليار دولار أمريكي.
  • خسرت شركة جوجل (ألفابت) حوالي 164 مليار دولار أمريكي.

والسبب في هذه الخسائر الكبيرة هي كالتالي:

أولاً شركة آبل: والتي شهدت ضعفًا في طلب هواتفها الثلاثة الجديدة أيفون اكس آر وأيفون اكس اس وأيفون أكس اس ماكس وهذا ما سبب هبوطًا في أسعار أسهمها إلى ما يقرب من 4.8% وهو استقبال غير معهود لهواتف شركة أبل كالعادة، وفي تقارير أخرى أشيع عن شركة أبل أنها ستبدأ إنتاج هواتف أيفون اكس لتغطية النفقات والضعف السيء لطلبات هواتفها الجديدة.

ثانياً شركة فيسبوك: والتي لا يخفى كذلك على الجميع مشاكلها في فضائحه المثيرة حول اختراق الخصوصية للمستخدمين، وفضيحة تلو الأخرى تنهش في لحم فيسبوك، مع رغبة الجميع في تنازل ماارك زوكربرج عن سيطرته الكاملة على مجلس إدارة فيسبوك وصراعات داخلية في الشركة وتفضيل لبعض المسؤولين عن الآخرين.

ثالثاً أمازون:حيث أن التوقعات التي أعلنت عنها أمازون للربع الرابع كانت أقل من توقعات المستثمرين مما أثر على قيمة سهم الشركة.

رابعاً نيتفليكس و ألفابيت: واللتان تأثرتا من الأداء الضعيف للشركات السابقة في السوق المالي بشكل سلبي أيضاً.

مع موسم الأعياد هذه الفترة وانقضاض المستخدمين على صفقات البلاك فرايداي، قد ينخفض تأثير هذه الصدمة للخمس شركات وغيرهم من الشركات التقنية الأخرى، ونشير بذلك تحديدًا إلى شركة أمازون، لكن سيظل الجرح يدمي حتى يلتئم بارتفاع غريب في الفترة القادمة.

الشرطة بدأت تستخدم تقنية أمازون للتعرف على الوجه

كشفت منظمة الإتحاد الأمريكي للحريات مؤخراً عن مشروع التعرف على الوجه Rekognition الذي تطوره امازون وتعتمده الشرطة المحلية بمدينة أورلاندو بمقاطعة واشنطن (أوريغون)، في سرية تامة بين الجهتين.

ويتيح ذلك النظام التعرف على وجوه المواطنين بشكل سريع من خلال الأجهزة التي تعتمد عليها عناصر الشرطة في أورلاندو، ويقوموا بها بمسح صور الأشخاص في جميع أنحاء المدينة خلال زمن قياسي ما سبب استنكار المنظمات التي تدافع عن الحريات المدنية.


وحول عمل التقنية، يقول رانجو داس مدير المشروع أنّ استخدام النظام يكون بصورة فورية، فالكاميرات في الشوارع تنقل الفيديو الحي إلى منصة معالجات البيانات Kinesis لتحليلها وإجراء البحث عبر مجموعة من الوجوه لديهم، ثم ترسل نتائج فورية إلى قسم الشرطة.

لكن إتحاد الحريات الأمريكية يرى هذا الأمر إنتهاكاً للحريات المدنية من خلال المراقبة الجماعية تلك، كذلك فإن نظام Rekognition يشكل تهديدا اجتماعيا إذا استُخدم بشكل غير عادل في المناخ السياسي الحالي وأنّه “ينبغي أن يكون التجول في الشارع بحرية، دون تسلط الحكومة على الناس”.

قُدم نظام Rekognition أول مرة كجزء من خدمات أمازون السحابية في نوفمبر 2016، واستخدمته شركات مثل Pinterest و C-SPAN للتعرف على الأشياء، كما استخدمته شبكة سكاي نيوز مؤخرا للتعرف على الضيوف في حفل الزفاف الملكي البريطاني.

“مصادر مؤكدة”: أمازون تلغي سوق.كوم نهائيا وتدمجها فيها

تم تسريب معلومات مؤكدة تفيد بأن شركة أمازون تنوي دمج موقع سوق.كوم مع موقع أمازون الرئيسي وتخصيص نطاق مستقل خاص بدولة الإمارات amazon.ae وهو نطاق مفعل حاليا ويحول الزائر الى موقع أمازون الرئيسي وأيضا سوف توفر نطاق مستقل خاص بدولة السعودية amazon.sa وهو نطاق مسجل ولكن غير مفعل حتى الأن.

وأضاف المصدر أيضاً بأن شركة أمازون تنوي القيام بهذا الدمج خلال نهاية السنة وبالتحديد في أكتوبر القادم لدولة الأمارات وفي ديسمبر للسعودية ومن ثم تقوم بنفس الخطوة لمصر في العام المقبل.

ومن الملاحظ ان الفرص العمل والوظائف التي اتاحتها امازون داخل السوق السعودي تندرج تحت عملية الدمج وخصوصا لم يتم ذكر اسم سوق.كوم خلال المناقشات.

وتعد خطوة الدمج منطقية لأن اسم شركة امازون عالميا أشهر من اسم سوق.كوم الذي أصابه بعض المشاكل في الفترة الأخيرة ويحاول جاهدا على تحسين مستوى الخدمة وسرعة الشحن.

شركة أمازون تعلن عن فرص عمل جديدة فى المملكة العربية السعودية

أعلنت شركة أمازون عن  فرص عمل في المملكة العربية السعودية بعد اللقاء الذي جمع مديرها التنفيذي جيف بيزوس مع ولى العهد السعودي محمد بن سلمان الأسبوع الماضي.

وأيضا تخطط شركة أمازون لافتتاح أول مركز بيانات لها في الشرق الأوسط وتحديداً في السعودية لتخديم عملياتها في المنطقة.

وبدأت أمازون بالترويج لخمسة وظائف بدوام كامل في مجال عمليات البقالة والتجارة الإلكترونية في الرياض، وتتضمن إحدى الوظائف منصب مندوب العلاقات الحكومية، وكذلك افتتحت شركة سوق.كوم المملوكة من أمازون وظائف جديدة في دبي للتوسع في المنطقة.

يذكر أن أمازون تحاول دخول  المنطقة العربية لكسب المنافسة العالمية مع العملاق الصيني علي بابا ومن هنا جاء استحواذها على متجر سوق.كوم وكذلك تعزيز تواجدها في السعودية وتخديم منطقة الخليج بشكل خاص والمنطقة العربية بشكل عام التي من المتوقع أن تصل مبيعات التجارة الإلكترونية فيها إلى 49 مليار دولار عام 2021.

5 علامات تجارية هي الأعلى قيمة في العالم خلال 2018

قدمت شركة براند فاينانس” الاستشارية المختصة في تقييم العلامات التجارية، تصنيفها الجديد لأكثر العلامات التجارية قيمة في العالم لعام 2018.

وكانت الهيمنة الأساسية على التصنيف هذا العام من نصيب شركات التكنولوجيا مثل أبل وجوجل كما تفوقت شركة أمازون على شركة جوجل في السنة الحالية بعد عدة سنين من تأخر ترتيبها.

وهذه هي قائمة أعلى 5 علامات تجارية قيمة في العالم لعام 2018:

5) فيسبوك

قيمة العلامة التجارية: 89.7 مليار دولار

النسبة المئوية للتغيير عن العام الماضي: + 45٪

مرتبة العام الماضي: 9


4) سامسونج

قيمة العلامة التجارية: 92.3 مليار دولار

النسبة المئوية للتغير عن العام الماضي: + 39٪

مرتبة العام الماضي: 6


3) جوجل

قيمة العلامة التجارية: 120.9 مليار دولار

النسبة المئوية للتغيير عن العام الماضي: + 10٪

مرتبة العام الماضي: 1


2) أبل

قيمة العلامة التجارية: 146.3 مليار دولار

النسبة المئوية للتغيير عن العام الماضي: + 37٪

مرتبة العام الماضي: 2


1) أمازون

قيمة العلامة التجارية: 150.8 مليار دولار

النسبة المئوية للتغيير عن العام الماضي: + 42٪

مرتبة العام الماضي: 3

تصريح من “ترامب” يتسبب في خسارة أمازون 110 مليار درهم إماراتي

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما على موقع التجارة الشهير امازون حيث ذكر من خلال تغريداته على موقع تويتر ان موقع امازون الخاص بتجارة التجزئة الالكترونية لا يدفع ضرائب كافية.

واتهم الرئيس الامريكي أمازون التي تعد من أنجح وأهم العلامات التجارية الأمريكية بإخراج آلاف من العاملين في تجارة التجزئة المحلية من العمل، وقال إن الشركة كانت تستخدم الخدمة البريدية للولايات المتحدة كعامل “ديلفرى” خاص بها.

وذكرت صحيفة اندبندنت البريطانية في تقرير لها أن أسهم شركة امازون تراجعت بنسبة 5% مؤخرا ما أدى إلى انخفاض حوالى 30 مليار دولار فى القيمة السوقية لعملاق التكنولوجيا، وذلك بعدما نشر موقع أكسيوس تقريرا عن أن الرئيس دونالد ترامب مهووس بأكبر تجارة للتجزئة الإلكترونية في العالم ويريد أن يحد من قوتها المتنامية.