انفجار بطارية هاتف

انفجار هاتف نوكيا 5233 في فتاة هندية وقتلها، والبطارية هي “المجرم” مجدداً

فتاة هندية تدعى “أوما أورام” تبلغ من العمر 18 عام، كانت تتحدث إلي أحد أقاربها في هاتفها نوكيا 5233 وفي منتصف المحادثة قامت بتوصيله بالشاحن وفجأة انفجر فىها، وقتلت الفتاة.

وطبقا لتقرير الأخبار فإن “أوما” كانت فاقدة للوعي بالإضافة إلي الجروح فى يدها وصدرها ورجلها وأخذت إلى المستشفى المحلية حيث ألقت حتفها.

لقد تم إطلاق هاتف نوكيا 5233 فى يناير 2010 وهو هاتف ذكى مزود بشاشة لمس يستخدم تكنولوجيا حساسية مقاومة الضغط، ولايزال الهاتف يباع على أمازون الهند ويقدر بـ 2999 روبية وتساوى هذه القيمة 170 درهم إماراتي.

وقد أخلى وكيل نوكيا الحالي، شركة HMD Global مسؤوليته من الواقعة، حيث صرحوا بأن الجهاز قديم ولم يتم صنعه بواسطتهم، كما أن العلامة الفنلندية لم تعُد تنتج هكذا أجهزة.

وبذلك فمن الواضح أنه غير معروف من المسئول عن حادث تلك الفتاة، حاليا تقوم الشرطة بالتحقيق في الواقعة، لكن ما يتوقع أنه جرى هو عدم استقرار بطارية ليثيوم-أيون التي يحملها الجهاز، ومع كل هذا الاستخدام الذي دام لسنوات فقد جرت الواقعة، وربما وصلت له كهرباء زائدة زادت الأمور سوءا.