بالمر

رسميا..مايكروسوفت تعين رئيسها التنفيذي الجديد

رسميا..مايكروسوفت تعين رئيسها التنفيذي الجديد

رسميا..مايكروسوفت تعين رئيسها التنفيذي الجديد

أعلنت شركة مايكروسوفت رسميا عن تعيين ساتيا ناديلا في منصب الرئيس التنفيذي للشركة ليحل محل ستيف بالمر.

وكان نديلا ( 46 عام) يعمل رئيسا لقسم الحوسبة الحسابية، قبل أن تستقر الشركة على تعيينه رئيسا تنفيذيا، بعد رحلة بحث عن خليفة بالمر استمرت حوالي خمسة أشهر، وفقا لموقع theguardian.

وبذلك سيكون نديلا – الذي انضم إلى مايكروسوفت عام 1992- ثالث رئيس تنفيذي في تاريخ مايكروسوفت بعد ستيف بالمر الذي شغل المنصب منذ عام 2000 خلافة للمؤسس المشارك بيل جيتس.

نديلا ..الاختيار الأمثل لقيادة مايكروسوفت

وعلق بيل جيتس على الأمر قائلا ” خلال هذه المرحلة الانتقالية، لا يوجد شخص أفصل من ساتيا ناديلا لقيادة الشركة”.

وأضاف ” نديلا لديه مهارات هندسية كبيرة، ورؤية جيدة للأعمال، فضلا عن القدرة على جمع الناس معا…رؤيته لكيفية استخدام التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم هي ما تحتاجه مايكروسوفت لكي تبتكر منتجات جديدة وتحقق النمو”.

ترشيح الرئيس التنفيذي لإريكسون لقيادة مايكروسوفت

ترشيح الرئيس التنفيذي لإريكسون لقيادة مايكروسوفت

ترشيح الرئيس التنفيذي لإريكسون لقيادة مايكروسوفت

نقل موقع bloomberg عن مصادر مطلعة أن مجلس إدارة شركة مايكروسوفت الأمريكية رشح هانز فيستبرج، الرئيس التنفيذي لشركة إريكسون السويدية، لخلافة المدير التنفيذي ستيف بالمر.

وأشار الموقع إلى أن قائمة المرشحين تضم ساتيا ناديلا، أحد قيادات مايكروسوفت، وستيفن إيلوب، الرئيس التنفيذي السابق لشركة نوكيا الفنلندية.

ترشيح فيستبرج لرئاسة مايكروسوفت قد يكون شائعة

و قالت متحدثة باسم إريكسون، ردا على سؤال بشأن تعليقها على ترشيح فيستبرج ” نرفض التعليق على الشائعات والتخمينات”.

وكان ستيف بالمر قد أعلن في أغسطس الماضي إنه سيتقاعد خلال 12 شهر، ما جعل مايكروسوفت تعد قائمة بالمرشحين لخلافته لاختيار الأفضل.

استقالة بالمر جاءت بعد ضغوط من مجلس إدارة مايكروسوفت !

استقالة بالمر جاءت بعد ضغوط من مجلس إدارة مايكروسوفت !

استقالة بالمر جاءت بعد ضغوط من مجلس إدارة مايكروسوفت !

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن استقالة الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ستيف بالمر جاءت بعد ضغوط شديدة من مجلس الإدارة.

بالمر كشف أن مجلس إدارة مايكروسوفت طالبه بالإسراع في وتيرة الأعمال

وأوضح بالمر للصحيفة الأمريكية أن الضغوط التي تعرض عليها لم تكن لدفعه للاستقالة، بل كانت من أجل الإسراع في أعمال الشركة المتعلقة بالأجهزة والخدمات منذ يناير الماضي، مشيرا إلى إنه بحلول شهر مايو قرر أن طريقته في التفكير تبطئ من أعمال الشركة.

وأضاف بالمر أنه يرى أن وجود قيادة جديدة للشركة سيساعد في سير أعمال الشركة بوتيرة أسرع.

الجدير بالذكر أن إعلان بالمر عن قراره بالاستقالة من منصبه بمايكروسوفت، شكل مفاجأة كبيرة، حيث جعل الكثيرين يتساءلون “هل خروجه كان بإرادته؟”.

إيلوب سيلغي قطاع إكس بوكس في حال فوزره برئاسة مايكروسوفت

إيلوب سيلغي قطاع إكس بوكس في حال فوزره برئاسة مايكروسوفت

إيلوب سيلغي قطاع إكس بوكس في حال فوزره برئاسة مايكروسوفت

قالت مصادر مقربة من ستيفن إيلوب –المرشح لخلافة الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت ستيف بالمر- إنه يسعى لإطلاق حزمة برامج أوفيس لنظامي تشغيل أندرويد وiOS ، حال أصبح رئيسا تنفيذيا للشركة .

إيلوب يسعى لتوسيع نطاق أوفيس خارج مايكروسوفت

وأوضحت المصادر إن إيلوب يخطط لجعل حزمة أوفيس تعمل على جميع الهواتف الذكية، وليس تلك فقط التابعة لمايكروسوفت التي تعمل بنظام تشغيل  ويندوز.

وأضافت المصادر أن المرشح المحتمل لخلافة بالمر يسعى أيضا لبيع أو إلغاء بعض القطاعات الرئيسية في مايكروسوفت مثل محرك البحث بينج، ومنصة ألعاب إكس بوكس، حتى تستطيع الشركة تركيز اهتمامها على قطاعات أخرى تخدم إستراتيجيتها.

وكانت مايكروسوفت قد قامت بتخفيض عدد المرشحين من خارج الشركة لخلافة بالمر إلى حوالي خمسة من بينهم رئيس مجلس إدارة شركة فورد موتور آلان مولالي، والرئيس التنفيذي السابق لنوكيا ستيفن إيلوب. وضمت القائمة أيضا ثلاثة مرشحين على الأقل من داخل الشركة من بينهم توني بيتس الرئيس التنفيذي السابق لسكايب وهو المسئول عن تطوير الأعمال في مايكروسوفت، وساتيا ناديلا مدير الحوسبة السحابية والمشروعات.