برمجيات طروادة

ارتفاع نسبة ضحايا الهجمات الإلكترونية إلى 22.49% في نهاية 2016

قام باحثو كاسبرسكي بعمل دراسة بحلول نهاية عام 2016 بأثر رجعي على الهجمات الإلكترونية أثناء مدة العطلات “أكتوبر ونوفمبر وديسمبر” على مدى الثلاث سنوات الماضية.

وقد ظهر نتيجة هذه الدراسة أن المجرمين كانوا يقومون بمحاولة لربط تواريخ تفعيل هجماتهم الخبيثة بتواريخ العطلات، وقد وصل عدد المستخدمين الضحايا لهذه البرمجيات الخبيثة إلى 319000 مستخدما، وذلك خلال الربع الأخير من عام 2016 الماضي، وعند مقارنتها بنفس الفترة من عام 2015 نلاحظ وجود ارتفاعا تصل نسبته إلى 22.49%، ورصدت الزيادة في عدد الهجمات أثناء الجمعة البيضاء والأعياد.

ومن الواضح أن المجرمين طوروا من البرمجيات التي تقوم بسرقة البيانات المالية، وذلك بعد الانخفاض الذي شهده عام 2014 في عدد الهجمات، ومن بين هذه البرمجيات معلومات تسجيل الدخول الشخصية إلى قنوات الخدمات المصرفية عن طريق الإنترنت، وبيانات بطاقة الائتمان.

وطبقا لتحليل نمط ديناميكيات الهجمات خلال شهر نوفمبر من عام 2016 الماضي فإن يوم “Cyber Monday” هو اليوم الأشد جاذبية للمجرمين، حيث أنه خاص بالتسوق من خلال الإنترنت على مستوى العالم، ووفقا لكاسبرسكي لاب فقد ازداد عدد ضحايا الهجمات في يوم “Cyber Monday”، والموافق 28 من نوفمبر الماضي إلى ضعف العدد المسجل في اليوم السابق.

أما بالنسبة لموسم الأعياد، والجمعة البيضاء “White Friday” فتبدأ الزيادة في الهجمات قبل يوم أو اثنين من تواريخ العطلات، ويرجع هذا الاختلاف إلى تنوع طبيعة كل عطلة، ولكن يوم “Cyber Monday” فهو اليوم الذي تزداد فيه عمليات البيع والتسوق من خلال الإنترنت على مستوى العالم، ولهذا السبب تزداد الهجمات في اليوم نفسه.

وهناك خمس من ضمن البرمجيات الخبيثة تعتبر أكثر انتشارا عن غيرها وهي Neurevt، وZbot، وShiotob، وGozi، وNymaim، وتعد برمجيات طروادة الخبيثة المسئولة عن الهجمات التي تستهدف 92.35% من المستخدمين أثناء موسم العطلات.