بصمات اصبع

الشرطة الأمريكية تقتحم جنازة لاستخدام بصمة المتوفي

قامت الشرطة الأمريكية فى مدينة فلوريدا بإطلاق النار وقتل لينوس فليب (30 عاما) في محطة وقود، والبارحة وأثناء جنازته، اقتحمها اثنان من المحققين ووضعوا إصبعه بالرغم من وفاته لفتح قفل هاتفه.

وكانت خطيبة فيليب في منزل الجنازة بالوقت نفسه، وقالت فيكتوريا أرمسترونج ، 28 سنة ، إنها شعرت “بعدم احترامها وانتهاكها” من خلال ما قامت به الشرطة، إلا أنهم يقولون أن ذلك كانت لأجل الحفاظ على البيانات التي فيه والتي ستساعد في التحقيق بتجارة مخدرات كان متورطا فيها.

يقول معظم الخبراء القانونيين إن ما قام به المحققون كان قانونيًا، وأنه لا توجد حاجة إلى مذكرة كونه توفي ولا توجد لديه حقوق خصوصية.