أشارت تقارير صحفية أن شركة أبل الأميركية تعمل في الوقت الحالي على فئة جديدة من كمبيوترها اللوحي الصغير “آيباد ميني” ولكن بدعم شاشة ريتينا عالية الوضوح هذه المرة، وذلك وفقا لصحيفة ديجي تايمز التايوانية.

فالكمبيوتر الحالي يضم شاشة بدقة 1024×768 بكسل وبكثافة نقطية بمقدار 163 بكسل في الإنش الواحد.

أما شاشات ريتينا فائقة الوضوح فتبلغ دقتها 2058×1536 بكسل أي ما يعادل 326 بكسل في الإنش الواحد وهو الأمر الذي يستحيل معه تمييز إحدى النقاط الضوئية عن الأخرى.

وربما تسعى أبل من خلال هذه الخطوة إلى إيجاد فارق تنافسي كبير في سوق الكمبيوتر اللوحي الذي تستعر فيه المنافسة يوما بعد يوم.

 وذلك أيضا على الرغم من النجاح الذي حققه آيباد ميني الحالي الذي باعت منه أبل خلال عام 2012 أكثر من 50 مليون وحدة وهو ما يعادل مجموع ما باعته أبل من كافة نماذج الكمبيوتر اللوحي آيباد خلال نفس الفترة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *