ناسا تكسر حواجز السرعة بطائراتها الجديدة

لفترة طويلة من الزمن كانت السرعة  التي تطير بها الطائرات محددة، فكان لا يمكن تجاوز سرعة الألف كيلومتر في الساعة الواحدة، وذلك لأنه عند الطيران بسرعات عالية تصدر الطائرات أصوات مرتفعة جدا  تتسبب في الضرر لكلا من المخلوقات والجمادات الموجودة على سطح الأرض.

فلأعوام طويلة ظل الصوت الذي تصدره الطائرات عند زيادة سرعتها المحددة يقف حاجزا أمام حلم مضاعفة السرعات وتقليص وقت رحلات الطيران.

ونقلا عن ما نشره موقع بلومبيرغ أن وكالة ناسا الأمريكية كشفت النقاب عن خطط جديدة لإنتاج طائرة تجارية تصل سرعتها لما يزيد عن سرعة الصوت، ما يميزها أنها لا تصدر أصوات عالية، كما أنها تخفض زمن الرحلة إلى النصف.

كما أكدت ناسا أن لديها تصميمات لهذه الطائرات، وتتطلع لأن يبدأ مصنعو الطائرات بتطبيق هذه المخططات على أرض الواقع، كما أنها تنوي بعمل نسخة تجريبية في شهر أغسطس القادم، وذلك بعدما قامت بعمل تجارب أولية على نماذج مصغرة من المشروع.

وأضافت الوكالة أنه سوف يتم إنتاج هذه الطائرات طبقا للتصميم الموضوع، كما أن ضجيجها لن يتخطى نفس الصوت الذي يصدر عن السيارات الفارهة.

ووضعت إدارة الوكالة ميزانية تصل إلى 400 مليون دولار أمريكي لمدة 5 سنوات لتتمكن من عمل هذا التصميم بأفضل شكل ممكن بحلول عام 2022.

تعليقات
تحميل...