تويوتا ولكزس تعلنان ميزة تواصل سياراتهما مع بعضها البعض في 2021

كشفت تويوتا ولكزس بأن تقنية سيارة إلى سيارة وكذلك سيارة إلى البنية التحتية -إشارات المرور وخدمات الطواريء- ستتم إضافتهما إلا موديلاتهما بحلول عام 2021.

هذا سيكون ممكنا عبر تقنية DSRC والتي ستسمح للسيارة مشاركة المعلومات فيما بينها والمتضمنة السرعة والموقع مع السيارات الأخرى والبنية التحتية، وذلك سيساعد في إبعاد السائقين عن الخطر إذا ما كان هنالك طريق زلق أو ازدحام مروري أو حوادث على الطريق.

حسب تويوتا، تستخدم التقنية ترددات الشبكات عبر الأقمار الصناعية، لذلك فإن النظام لن يحتاج اتصالا بالشبكات الخلوية حتى يتم تفعيله، ما سينتج عنه خدمة مجانية.. مع العلم بأن شركات السيارات كلها ستستخدم نظاما موحدا حتى يسمح لكل الموديلات أينما كانت التواصل مع بعضها.

من شأن هكذا تطورات تقليل الحوادث وزيادة فرص النجاة منها، إلى جانب تأهيل العالم لاستقبال تقنيات القيادة الذاتية الكاملة وما ستعود علينا به من منافع، والذي سيكون مستقبلا بلا حوادث.

يذكر أن DSRC سيتم مبدئيا إدراجها في بعض موديلات تويوتا ولكزس ابتداءً من 2021 في أمريكا، على أن تعمّم حول العالم مستقبلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى