3 خطوات تزيد بها الرام في هاتفك وتحسّن أداءه

أي هاتف بعد اقتناءه بفترة، يصبح أبطأ مع مرور الوقت، وهذا عادة ما يعود السبب فيه زيادة الحمل على الذاكرة العشوائية “رام”، ذلك كونها المسؤولة عن تخزين المعلومات أثناء لحظة استخدامك إليها، ما يعني أنها لا تفرغ أبدا إلا عند إغلاق الهاتف، إذا ما الحل؟

الخلفيات الحية والويدجت “التطبيقات المصغّرة”

الخلفيات الحية تستهلك كثيرا من الذاكرة العشوائية حتى تعمل، القصة نفسها بالويدجت حيث أنها تحدّث بياناتها بشكل مستمر، لذا كل ما عليك فعله هو أن تستخدم خلفيات ثابتة وتقلل عدد التطبيقات المصغّرة بالشاشة الرئيسية.

إغلاق أو حذف التطبيقات يدويا

خاصة التطبيقات كبيرة الحجم مثل فيسبوك “إذا كنت لا تستخدم نسخة لايت”، عليك أن تغلقها دائما عند الانتهاء منها، والتطبيقات الأخرى نفس القصة، وإذا يأست من ضغطها على النظام، ربما لا يكون الحل أمامك سوى حذفها.

التأثيرات البصرية

  1. توجه إلى الإعدادات > حول الهاتف
  2. بأسفل القائمة ستجد خيار Build Number (رقم الإصدار)، قم بالنقر عليه 7 مرات متتالية
  3. عُد للإعدادات > خيارات المطور

ستجد في قائمة المطور 3 خيارات وهي كالتالي:

  • مقياس حركة الإطار Window animation scale
  • مقياس حركة النقل Transition animation scale
  • مقياس مدة تشغيل رسام الرسوم المتحركة Animator animation scale

الخيارات السابقة جميعها مقياس حركتها بمعدل 1 X، وما عليك سوى أن تقللها إلى “النصف”، وتختار مقياس الحركة بمعدل 0.5 X، وتأكد من أنك اخترت النصف ولم تضاعفها 5 مرات.

هذا هو كل ما عليك فعله، وعندها ستصبح واجهة أندرويد التي تستخدمها سلسلة للغاية، وحقيقة أنا شخصياً تفاجئت من مدى الاختلاف في السرعة.

تعليقات
تحميل...