تكنولوجيا لإعادة البشر إلى الحياة “افتراضياً” بعد الموت

قام أحد رواد الاعمال بإنشاء نسخة رقمية للأموات، فقد درس “ماريوس اورساش” البالغ من العمر 41 عاماً الطب في رومانيا ومؤخراً بدا يأخذ دروساً في معهد ماساتشوستس للتقنيات حيث بدأ مشروعه الجديد ” ايتيرنيم Eternime”

تم تأسيس هذه الشركة في عام 2014 وهي تسعى لجعل الناس “خالدين افتراضياً” من خلال إنشاء تجسيد رقمي للناس بعد وفاتهم، وفي الوقت الحالي يوجد تطبيق خاص بايتيرنيم يجمع البيانات حولك عبر طريقتين الأولى من خلال جمع البيانات الخاصة بهاتفك الذكي والثانية من خلال توجيه أسئلة لك عبر الحاسوب.

صرح أحد الباحثين في اوكسفورد أن المشكلة الأساسية تكمن عند التحديث البرمجي، فعندما تقوم بالتسجيل في هذا النوع من التطبيقات فإنك لن تكون قادراً على الخروج من أي تحديث برمجي من شأنه أن يغير طريقة عمل ايتيرينيم مثلاً بعد وفاتك.

تعليقات
تحميل...