تي شيرت ذكي فريد من نوعه يراقب صحة القلب والتنبيه عند وجود أي مشاكل صحية

استطاع مجموعة من العلماء الأمريكيين القيام باختراع تي شيرت ذكي فريد من نوعه،  يستطيع مراقبة صحة القلب على مدار اليوم. كما يقوم بإرسال تنبيه لمرتديه عند حدوث أي تطور يمكن أن يؤثر على صحة الإنسان.

ومن الممكن أن يكون هذا  الابتكار هو الدافع لانتشاره من خلال قيام العديد من اللاعبين والرياضيين بشرائه من أجل الاطمئنان على صحتهم بشكل مستمر.

كما أضاف العلماء  أن هذا التي شيرت يكون بمثابة الحل الأمثل للأشخاص المهتمون بصحتهم الذين لا يفضلون ارتداء الساعات الذكية.

كما يتميز التي شيرت الذكي بأنه لا يتأثر بعمليات الغسيل والكوي، ولا يشعر به من يرتديه.

ووضح العلماء إنهم قاموا بخياطة ألياف الأنابيب النانوية الكربونية التي تكون في غاية الرفع في ملابس رياضية عادية من خلال استخدام ماكينة خياطة قياسية.

كما تعمل أنابيب الكربون الدقيقة في مراقبة معدل ضربات القلب لمن يرتديه.

بالإضافة إلى أنه من خلال بعض التعديلات البسيطة على الألياف يمكن متابعة المجهود المبذول و معدل التنفس.

ووفقاً لـ ” ماتيو باسكوالي ” المهندس بجامعة رايس :

“بسبب الجمع بين التوصيل والتلامس الجيد مع الجلد والتوافق الحيوي والنعومة. فإن خيوط الأنابيب النانوية الكربونية هي مكون طبيعي للأجهزة القابلة للارتداء”.

وفي التجارب كان القميص الذي تمت التجربة عليه متفوق في جمع المعطيات من جهاز مراقبة حزام الصدر القياسي. الذي يأخذ قياسات دقيقة وفعلية، تبعاً لما جاء في تقرير الجريدة البريطانية.

ويكون الغرض الرئيسي لنجاح هذا التي شيرت هو القيام بنسيج الألياف عليه ويبقى مريحاً ومحكماً بصورة جيدة.

ما يعني أن أي قميص يكون واسعاً يتصاعد أثناء الجري لن ينجح. وبسبب أن التيشرت محكم بشكل جيد جداً، يمكن تعديل النمط المتعرج للألياف ليأخذ في الاعتبار مقدار احتمال تمدد القميص أو الأقمشة الأخرى.

كما أضافت الباحثة للدراسات العليا في الدراسات المستقبلية في جامعة رايس  ” سوف نقوم بالتركيز على استخدام بقع أكثر كثافة من خيوط الأنابيب النانوية الكربونية بحيث يكون هناك مساحة أكبر للتلامس مع الجلد”.

تابعوا تكنولوجيا نيوز على :


        

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى