إل جي تكشف النقاب عن شاشة OLED شفافة بتقنيات غير مسبوقة

كشفت شركة إل جي عن شاشة OLED جديدة بتكنولوجيا فريدة تجعل الشاشة شفافة قادرة على إظهار الخلفية، والتي تخطط الشركة للإعلان عنها رسميًا في مؤتمر التكنولوجيا CES 2022 مطلع العام الجديد.

وكانت LG Display الشركة الخاصة بصناعة الشاشات التابعة للأم إل جي، أعلنت عن تطوير تكنولوجيا جديدة للعرض على الشاشات الشفافة باستخدام تكنولوجيا تشبه إلى حد كبير التقنيات المسئولة عن شاشات OLED ولكنها أكثر تطورًا، أطلقت عليها شاشات الجيل الثامن.

ووفقًا لموقع The Verge فإن الشركة تعتزم الكشف عن شاشة جديدة مقاسها 55 بوصة وبدقة 1080 بيكسل لديها نسبة شفافية 40% في حالة العرض وتقل عند الإغلاق.

وذكر الموقع أن شاشة إل جي الجديدة عبارة عن لوحين من شاشات OLED يفصل بينهما بضع ملليمترات وتبلغ شفافية كل واحدة منهما 40% ويعملان معًا بتقنية يمكنها التعرف على الألوان وفصلها بدرجات سطوع محددة لتعطي تجربة استخدام فريدة.

وأوضح أن الفكرة من فصل العرض بين الشاشتين أن يمكنها تقديم تجربة أفضل من محتوى ذات أبعاد، وكذلك عروض تشبه الهولوجرام عند استخدام المواد المناسبة.

استخدام شاشتين فوق بعضهما من إل جي جاء أيضًا من أجل منح المستخدم خيار زيادة اللون الأسود على الجزء الداخلي منها من أجل اتاحة إمكانية استخدامها كشاشة OLED فقط والتخلص من الشفافية، أو في حالة وجود ضوء مسلط مباشرة.

شاشة إل جي الشفافة
شاشة إل جي الشفافة

وذكر التقرير أن نية إل جي من الشاشة الجديدة هو لاستخدامها كنوع من اللافتات والأغراض التجارية كالمحال والمطاعم، إذ تتضمن تقنية أيضًا التعرف على المنتجات بوضع إطارات حول المجسمات المادية لإبرازها ولجعل العرض أكثر جاذبية.

فيما قالت LG Display أنه تم تجربة هذا النوع من الشاشات بالفعل في متجر أزياء في سيول وآخر في واشنطن.

يُذكر أن إل جي مهتمة بتطوير تكنولوجيا مختلفة للشاشات وكانت أول من أنتج شاشة منحنية قبل أن يتم انتشار الصناعة من شركات أخرى، والآن تأتي مع شاشة شفافة سيتم عرضها كليًا في مؤتمر CES 2022.

ومن غير المعلوم عما إذا كانت الشركة لديها النية لتوفير مقاسات أخرى من الشاشة الشفافة، ولكن في هذا الشأن يذكر The Verge أن إل جي تعتبر هذا الإصدار نموذج يمكن أن توسع انتشاره مستقبلًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى