يبدو أن أبل تصطاد مهندسي إكسبوكس للعمل على جهاز العاب جديد

وفقًا لإشاعة حديثة، يُزعم أن شركة أبل تصطاد مهندسي إكسبوكس وتوظفهم، مما أثار تكهنات بأن وحدة تحكم جديدة من تطوير أبل في الطريق.

هذه الشائعات مقدمة من الصحفي جيز كوردن في Windows Central. تم تقديم هذا الادعاء المثير للاهتمام في الحلقة الأخيرة من بودكاست The Xbox Two. سمعنا لأول مرة شائعات عن دخول عملاق iOS إلى سوق أجهزة الألعاب في مايو 2021. فهل يمكن أن يكون هناك دخان بدون نار؟

أدعي جيز كوردن أن إمكانية إطلاق أبل لوحدة تحكم العاب خاصة بها كانت موجودة منذ فترة. ومع ذلك، يقول أيضًا إن مصادره ليس لديها حاليًا دليل ملموس على حدوث ذلك. إذن، التقارير في هذه المرحلة هي مجرد تكهنات.

قال كوردن:

“لقد سمعت منذ فترة أن شركة أبل تصطاد مهندسي إكسبوكس لصنع وحدة التحكم الخاصة بها. لقد سمعت أنه منذ زمن طويل، كانت شركة أبل تستكشف إنشاء وحدة تحكم لألعاب الفيديو. وأنا لا أعرف ما إذا كانت ستكون تابعة لنظام الواقع الافتراضي، أم لعبة ميتافيرس – metaverse، أو شيء من هذا القبيل”

في السنوات الأخيرة، أزدهر سوق الألعاب بشكل كبير، وأصبحت العوائد منه عالية بشكل جعل عمالقة الشركات تستثمر بهذا المجال. مثل أمازون وخدمة الألعاب السحابية الخاصة بها لونا – Luna. وجوجل بنفسها وخدمة بث الألعاب السحابية الخاصة بها جوجل ستاديا – google stadia. وأخيرا نتفلكس وإضافتها للألعاب مع الأشتراك الرئيسي في المنصة.

هذا بدون أن نلجأ لذكر كمية الأموال الطائلة التي أصبحت تُستثمر في هذا القطاع، فلدينا مؤخرا مايكروسوفت المتمثلة في إكسبوكس والتي أستحوذت لتوها على شركة أكتيفجين بليزارد مقابل ما يقرب من السبعين مليار دولار.

وعندما سؤل، هل ستدخل أبل سوق الألعاب الإلكترونية؟

تابع كوردن:

“لا أعرف ما إذا كان هذا سيؤتي ثماره أم لا، ولا أعرف ما إذا كانوا قد ألغوا ذلك بالفعل. لأن أبل تستكشف الكثير من الأشياء، ولكن ليس بالضرورة أن تقتحمها، ليس لدي مصادر قوية لهذا، ليس لدي وثائق، ليس لدي صور، هذا مجرد شيء سمعته.”

دخول المزيد من العملاقة مثل أبل لعالم الألعاب ليس مستبعدا، ولكن عند الحديث عن أبل، الشركة التي لا تتخذ القرارت بتسرع، هل حقا من الممكن أن تقتحم سوق الألعاب؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى