زعيم أوكراني يدعو تيم كوك لحظر المستخدمين الروس من آب ستور!

في رسالة عامة نُشر محتواها على تويتر، دعا نائب رئيس الوزراء الأوكراني، ميخايلو فيدوروف، شركة أبل إلى التوقف عن توفير المنتجات والخدمات للمستخدمين الروس ردًا على الغزو المستمر للبلاد. وأهمهم آب ستور.

كتب فيدوروف في الرسالة التي نُشرت عبر حسابه على تويتر:

“أناشدكم للتوقف عن تزويد الاتحاد الروسي بخدمات ومنتجات أبل، بما في ذلك منع الوصول إلى آب ستور!”

وتابع فيدوروف:

“نحن على يقين من أن مثل هذه الإجراءات مثل حظر آب ستور، ستحفز الشباب والسكان النشطين في روسيا، على وقف العدوان العسكري المشين بشكل استباقي.”

دخل أكثر من 50 ألف جندي روسي إلى أوكرانيا، وذلك وفقًا لتقديرات البنتاغون، وتشير صور الأقمار الصناعية إلى أن هجومًا على العاصمة كييف قد يكون وشيكًا. وسيطرت القوات الروسية يوم الخميس على موقع كارثة تشيرنوبيل النووية، مما أثار مخاوف بشأن الإدارة المستمرة للمواد المشعة هناك. تسبب القتال بالفعل في فرار عشرات الآلاف من الأوكرانيين من منازلهم كلاجئين، وفقًا لتقديرات الأمم المتحدة.

أصدر البيت الأبيض يوم الخميس مجموعة واسعة من العقوبات ردا على الغزو، بما في ذلك إجراءات تمنع شركة آبل وشركات أمريكية أخرى من تقديم خدمات للجيش أو وزارة الدفاع الروسية. لكن طلب فيدوروف يذهب إلى أبعد من ذلك، حيث دعا الشركة إلى وقف آب ستور والخدمة إلى الدولة بشكل عام.

ولم ترد شركة آبل على طلب للتعليق على الرسالة.

وشمل الإعتراض الدولي على روسيا أشياء مثل تأخير بدأ مبارة كرة القدم بين برشلونة ونابولي دعما لوقف إطلاق النار، وتلوين ملاعب ومزارات سياحية في العالم بألوان العلم الأوكراني.

وتابع فيدوروف قائلا:

“عزيزي تيم، لقد نفذت الفدرالية الروسية هجومًا عسكريًا مخادعًا وشائنًا تمامًا على بلدي!  تخيلوا فقط، في عام 2022، صواريخ كروز تهاجم الأحياء السكنية ورياض الأطفال والمستشفيات في قلب أوروبا، والقوات المسلحة والمواطنون يدافعون عن أوكرانيا حتى النهاية! نحن نحتاج إلى دعمكم – في عام 2022، ربما تكون تكنولوجيا المودم هي أفضل إجابة للدبابات وقاذفات الصواريخ المتعددة. أناشدك وأنا متأكد من أنك لن تسمع فحسب، بل ستفعل كل ما هو ممكن لحماية أوكرانيا وأوروبا، وأخيراً، العالم الديمقراطي بأسره من العدوان الدموي الاستبدادي.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى