أبل تكشف عن معالجات M1 Ultra.. مستوى آخر من قوة الأداء

أعلنت شركة أبل رسميًا عن معالجات M1 Ultra الجديدة والتي تأتي كموديل مُحسن من معالجات M1 الأساسية من أبل للعام الماضي.

وعقدت أبل الحدث الأول لها في 2022 اليوم، وتم خلاله الكشف عن عدة أجهزة جديدة وجاءت ضمن الإعلان إطلاق معالجات M1 Ultra المخصصة للأجهزة المكتبية.

يأتي معالج M1 Ultra الجديد مع العزيز من المزايا من القوة والكفاءة كما هو معروف عن جميع معالجات M1 السابقة في السلسلة، ولكن الجديد هنا أن المعالج يأتي مع 64 نواة للرسوميات GPU و20 نواة لمعالجة البيانات CPU.

وقالت الشركة أن معالجات M1 الجديدة تم صناعتها بمعمارية 5 نانو أي مزيد من التوفير في الطاقة، ولديها 114 مليار ترانستور كما تتمتع بتقنية قدرة اتصال متقطعة تسمى Ultra Fusion.

المعالج يدعم توصيل Thunderbolt 4 بقدرة على نقل البيانات بسرعة تصل حتى 2.5 تيرا بايت لكل ثانية، كما تم تحسين قدرة تبادل البيانات في نفس اللحظة (تستخدم عند الاتصال بالإنترنت) بسرعة تصل إلى 800 جيجابايت لكل ثانية.

قالت أبل أيضًا أن المعالج M1 Ultra الجديد يأتي بوحدة معالجة مركزية ذات 20 نواة، والتي تحتوي على 16 نواة عالية الأداء و 4 أنوية عالية الكفاءة، وتم دعمها بقدرة العمل مع ذاكرة موحدة تصل سعتها حتى 128 جيجا بايت.

تم تسليط الضوء أيضًا على الذكاء الاصطناعي في المعالج، وقالت الشركة أن الشريحة الجديدة تأتي بتحسينات كبيرة على قدرة الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي، فضلًا عن القوة الكبيرة في وحدة معالجة الرسوميات (GPU) ذات الـ 64 نواة كما سبق الذكر، وبالمناسبة هي ضعف عدد الأنوية في معالج M1 Max.

ولإيضاح قوة المعالج الجديد، فقالت أبل أن M1 Ultra أسرع بشكل عام 8 أضعاف معالج M1 الأساسي، ومرتين من M1 ماكس، فضلًا عن كونه أقل استهلاكًا للطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى