فيسبوك يختبر التشفير الافتراضي من طرف إلى طرف داخل تطبيق Messenger

بدأت الشبكة الإجتماعية فيسبوك في اختبار التشفير الافتراضي من طرف إلى طرف (E2EE) على تطبيق الدردشة الخاصة بها ماسنجر Messenger.

فيسبوك ماسنجر

وكانت الشركة الأم Meta قد أعلنت يوم الخميس أن الاختبار يبدأ هذا الأسبوع بمحادثات بين مجموعة صغيرة من المستخدمين. سيتم تمكينه تلقائيًا للمستخدمين المحددين.

ووفقا للشركة، سوف يتم تشفير أي رسائل أو مكالمات جديدة بين أفراد مجموعة الاختبار من طرف إلى طرف بشكل افتراضي.

وكان فيسبوك قد عرض التشفير من طرف لطرف بشكل اختياري حتى الآن وكان محدودا في البداية على الدردشات الفردية. ولكن تم توسيع الميزة في وقت سابق من هذا العام 2022 لتشمل المحادثات الجماعية.

والآن، فيسبوك يختبر التشفير الافتراضي من طرف إلى طرف داخل تطبيق ماسنجر Messenger، ومع ذلك، استغرقت الشركة الكثير من الوقت لجعل التشفير يعمل بشكل افتراضي.

وكان فيسبوك قد خطط لجعل التشفير الإفتراضي E2EE متاحا هذا العام 2022. لكن تم تأجيل الأمر إلى عام 2023 وتحديدا بعد وقت قصير من إعادة تسمية الشركة إلى ميتا.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

فيسبوك وإنستجرام يخططان لمضاعفة الفيديوهات الموصى بها لمنافسة تيك توك

ولمن لا يعرف، التشفير الإفتراضي E2EE تقدمه معظم تطبيقات التراسل الفوري بما في ذلك واتساب المملوك إلى ميتا. ويعمل هذا التشفير على منع أي شخص خارج المحادثة من الوصول إلى الرسائل وقراءة الدردشات الخاصة بك.

بالإضافة إلى جعل التشفير يعمل بشكل افتراضي، يقول فيسبوك أن ماسنجر سوف يشهد العديد من الميزات والتغييرات الجديدة الأخرى في الأشهر القادمة.

وهذا سوف يشمل نظام نسخ احتياطي مشفر جديد حيث سيتمكن المستخدمون من تخزين رسائلهم بأمان. سيتطلب الوصول إلى النسخة الاحتياطية رقم تعريف شخصي أو رمزًا يحتاج المستخدمون إلى حفظه. كما يقوم تطبيق فيسبوك ماسنجر الآن باختبار نسخة احتياطية من التشفير الإفتراضي على النسخة الخاصة بهواتف الأندرويد والآيفون.

في النهاية، وبعد طول انتظار، قررت ميتا جعل التشفير E2EE افتراضيًا وهذا يعني حصولك على طبقة اضافية من الأمان لمحادثاتك وحماية الخصوصية. ومن المتوقع أن يتم طرح الميزة الجديدة على نطاق أوسع في غضون بضعة أشهر أو مع بداية العام الجديد 2023.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى