أخبار تقنية منوعة

تراجع شحنات الهواتف الذكية في الصين بسبب دوامة الركود والتضخم

تقلصت شحنات الهواتف الذكية في الصين بنسبة 22% خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2022.

الهواتف الذكية في الصين

ويرجع انخفاض الشحنات بعدما تضرر السوق من الاغلاق الناتج عن كورونا بجانب تقلص الطلب من قبل المستخدمين وتعطل سلسلة التوريد.

وأظهرت بيانات من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن الموردين قاموا بشحن 214.5 مليون هاتف ذكي داخل الصين في الفترة من يناير إلى أكتوبر من هذا العام. بانخفاض من 275.3 مليون وحدة في نفس الفترة من العام الماضي.

كما أظهرت أحدث البيانات أن حجم الشحن في أكتوبر انخفض بنسبة 27.2% على أساس سنوي إلى 23.8 مليون وحدة.

ومع ذلك، من حيث النمو على أساس شهري، ارتفع الرقم بنسبة 20٪ من 19.8 مليون وحدة في شهر سبتمبر لنفس العام.

ويشهد سوق الهواتف الذكية على مستوى العالم تباطؤ بسبب التحديات الكثيرة ومنها كورونا والتضخم والركود الإقتصادي.

ولهذا سجل السوق العالمي انخفاضا في الشحنات بنسبة 9.7% خلال الربع الثالث من هذا العام 2022.

ومع أن الصين أحد أكبر الأسواق في العالم إلا أنها لم تفلت من الإتجاه العام المتمثل في أن قلة الطلب وارتفاع التكاليف والتضخم. أثرت على المستخدمين من ذوي الميزانية المنخفضة.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

تأكيد إطلاق ريدمي نوت 12 برو Speed Edition وهذه أبرز المواصفات

وتتوقع شركات التحليل أن تتراجع شحنات الهواتف الذكية الصينية أكثر العام القادم 2023. بسبب الظروف السيئة التي سوف تستمر لفترة أكبر.

ومع تراجع الطلب على الهواتف الذكية، قامت شركة شاومي بتسريح حوالي 10% من قوتها العاملة. بجانب إلغاء أكثر من 900 وظيفة في وقت سابق من هذا العام.

يذكر أن شاومي أبلغت في نوفمبر عن انخفاض بنسبة 9.7 ٪ في إيرادات الربع الثالث متأثرة بالقيود الناجمة عن تفشي الفيروس التاجي وتراجع طلب المستخدمين.

وفقًا لشركة الأبحاث السوق IDC، سوف يستغرق تعافي ثقة المستخدم والإقتصاد الصيني بعض الوقت ومن المرجح أن يحدث انتعاش في سوق الهواتف الذكية خلال عام 2024.

أخيرا، يعاني العالم حاليا من عقبات وتحديات صعبة مثل الركود والبطالة والتضخم والإقتصاد القاتم. ولهذا قرر العديد من المستخدمين عدم الترقية وشراء هاتف جديد والإحتفاظ بالهاتف القديم لمدة أطول.

Warda Hassan

كاتبة ومحررة مهتمة بالتقنية وريادة الأعمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى