قراصنة أنونيموس في صف الفلسطينيين ضد إسرائيل

شنَّ قراصنة “أنونيموس” حرباً إلكترونية استهدفت مواقع تتبع للحكومة الإسرائيلية معلنين بذلك وقوفهم إلى جانب الصف الفلسطيني في الصراع الدائر في قطاع غزة لليوم الثالث على التوالي.

فقد أعلن هؤلاء القراصنة صباح أمس الخميس عن بدء مهمة تستهدف تعطيل مواقع إلكترونية تابعة لقوات الدفاع والأمن الإسرائيلي ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومواقع إلكترونية أخرى تتتبع لمؤسسات مالية و أمنية، وفقاً لموقع “غلوبال بوست” الأميريكي.

وفي تصريح وجهته تلك الجماعة للشعب الفلسطيني عامة ولشعب غزة بشكل خاص، تقول: “نحن معكم وسنقف إلى جانبكم، وسنفعل كل ما بوسعنا لردع قوى الشر التي تحاربكم، وسنقدم كل إمكاناتنا لإيصال صوتكم إلى العالم”.

وعبر إحدى أهم المواقع الأمنية الإسرائيلية التي كانت ضحية تلك الحرب الإلكترونية ، على حد زعمهم، ترك القراصنة رسالة أخرى إلى جانب صورة لمنازل في غزة تحترق نتيجة القصف : “لن نقف بموقع المتفرجين ، ولن نسمح للكيان الصهيوني الجبان بقتل الأبرياء وتدمير منازلهم”.

 وفي إطار هذه المعركة الإلكترونية قامت المجموعة بإطلاق سلسلة إرشادات وتوجيهات لأهل غزة لإعلامهم بكيفية  البقاء على اتصال بشبكة الانترنت في حال قامت قوات العدو الصهيوني بقطع شبكة الاتصالات.

تعليقات
تحميل...