سكايب … آخر ضحايا الجيش السوري الإلكتروني

سكايب

تمكّن قراصنة إنترنت ينتمون لما يعرف بالجيش السوري الإلكتروني من اختراق مدونة برنامج التراسل ومكالمات الفيديو “سكايب” وبعض حساباته الرسمية على شبكات التواصل.

وترك القراصنة رسالة لمستخدمي سكايب تفيد بأن “لا تستخدموا حسابات مايكروسوفت، إنهم يراقبون حساباتكم ويسرقون بياناتكم ويبيعونها للسلطات الحكومية” في إشارة إلى شركة مايكروسوفت ووكالة الأمن القومي الأميركية.

ومن الواضح أن خدمة سكايب ذاتها لم تتأثر مطلقاً بعملية الاختراق التي لم تطل سوى مدونة الموقع وبعض حساباته الرسمية على شبكات التواصل مثل فيسبوك وتويتر.

وتأتي عملية سكايب لتضاف إلى عشرات العمليات التي سبق للجيش السوري الإلكتروني أن نفذها ضد العديد من المؤسسات الإعلامية البارزة على المستوى العربي والعالمي وحسابات رسمية تابعة لها على مواقع التواصل.

تعليقات
تحميل...