سامسونغ تكشف رسمياً عن جالاكسي إس 5 المقاوم للماء والغبار

جالاكسي إس 5

أزاحت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية، الإثنين، النقاب عن الهاتف المنتظر جالاكسي إس 5، الجيل الخامس من عائلة هواتف جالاكسي إس الذكية المنافسة لهواتف آيفون من آبل.

واستعرضت سامسونغ مواصفات ومزايا الهاتف الجديد ضمن مؤتمرها الصحفي المنعقد ضمن فعاليات المؤتمر العالمي للأجهزة الجوالة في مدينة برشلونة الإسبانية MWC 2014.

يعتمد جالاكسي إس 5 شاشة “سوبر أموليد” كاملة الوضوح بقياس 5.1 بوصة بدقة 1080×1920 بكسل ويعمل بمعالج كوالكوم سناب دراغون 800 رباعي النواة 2.5 غيغاهرتز مع 2 غيغابايت من سعة الذاكرة المؤقتة.

وزود الهاتف بكاميرا خلفية بدقة 16 ميغا بكسل مع فلاش مزدوج من نوع LED وكاميرا أمامية بدقة 2 ميغابكسل، وضمن حجرة الكاميرا زود الهاتف بمستشعر مراقبة معدل ضربات القلب للمستخدم ويعتمد الهاتف أحدث إصدار من نظام التشغيل أندرويد كيت كات 4.4.2

وزود الهاتف جالاكسي إس 5 بالمعيار IP67 لمقاومة الماء الغبار في خطوة تهدف بشكل مباشر لمنافسة هواتف سوني الذكية  التي تميزها هذه الخاصية.

كما زود جالاكسي إس 5 بخاصية التحقق من هوية المستخدم من خلال بصمة الإصبع عبر مستشعر تم دمجه في زر القائمة الرئيسية وهي التقنية التي ظهرت للمرة الأولى من خلال شركة آبل عبر هاتفها الذكي آيفون 5 إس.

و لم تجر سامسونج أية تغييرات جذرية على نواحي التصميم ويعتمد الهاتف في هيكله على بلاستيك البولي كاربونيت بخلاف التقارير التي تحدثت أنه سيعتمد هيكلاً من المعدن.

سيطرح جالاكسي إس 5 في الأسواق العالمية ابتداء من مارس آذار المقبل بسعر يبدأ من 800 دولار أميركي بخيارات متعددة للألوان تشمل الذهبي والأبيض والأسود والأزرق.

ما الجديد في جالاكسي إس 5؟

كثيرون ممن انتظروا الهاتف جالاكسي إس 5 أصيبوا بخيبة أمل عند الكشف عن مواصفاته وتصميمه الذي لم يرق إلى الآن إلى مستوى الهواتف المنافسة.

جاء الهاتف بهيكل من بلاستيك البولي كاربونيت مخالفا جميع التوقعات التي قالت بأن الهاتف سيمثل نقطة تحول في هواتف سامسونج الذكية من خلال اعتماده على هيكل معدني من الألمنيوم.

وزود الهاتف بمعالج سناب دراغون 801 رباعي النواة مع 2 غيغابايت للذاكرة العشوائية -وليس 3 غيغابايت- مخالفا التكهنات التي قالت بأنه سيعتمد معالج أكثر تطورا بمعمارية 64 بت كالذي طورته آبل وزدت به هاتفها آيفون 5 إس .

ولعل خاصية قراءة بصمة الإصبع من أبرز المزايا التي أتى بها الهاتف الجديد ولكن المؤكد أن سامسونج ستتلقى الكثير من الانتقادات على تضمين هذه الميزة في هاتفها الجديد على اعتبار أنها تقليد واضح لمنافستها آبل التي قدمتها في آيفون 5 إس قبل نحو ستة أشهر.

ويضاف إلى ميزة التحقق من هوية المستخدم بالبصمة خاصية تتبع ضربات قلب المستخدم من خلال مستشعر مخصص تم دمجه إلى جانب الكاميرا، وعلى الرغم من أنها ميزة جديدة غير مسبوقة في سوق الهواتف الذكية إلا أنها لا تلبي رغبة المستخدمين فالكثير منهم ينظر إليها كخاصية غير عملية وقلما يتم استخدامها، فما يبحث عنه المستخدم هو تعديلات جذرية في جوانب التصميم وسرعة الأداء في تشغيل التطبيقات وتصفح الهاتف.

ما رأيكم ؟ دعونا نعرف في التعليقات

تعليقات
تحميل...