جالاكسي إس 5

 ذكرت تقارير إعلامية أن شركة سامسونج واجهت مشكلات في عمليات إنتاج هاتفها الجديد جالاكسي إس 5 الذي كشفت عنه مؤخراً في مدينة  برشلونة الإسبانية.

وأوضحت التقارير أن المشكلات الإنتاجية التي واجهتها سامسونج تمثلت تحديداً في مستشعر قراءة البصمات بسبب نقص الشركات المزودة لهذه التقنية.

وتضيف التقارير أن سامسونج كانت تنوي تزويد هاتفها جالاكسي نوت 3 بتقنية التحقق من الهوية عبر البصمة، إلا أنها لم تتوصل إلى اتفاق مناسب مع أي شركة تزودها بهذه التقنية في فترة إنتاج الهاتف.

وعلى إثر ذلك قررت سامسونج أن تقوم بنفسها بتطوير مستشعر قراءة البصمات ليزود به هاتفها الجديد جالاكسي إس 5.

ومع ذلك بدا أن سامسونج لم تكن قادرة على إنتاج الكميات الكافية منه لتلجأ مجددا إلى موردين لهذه التقنية مثل شركة CrucialTec ومن المتوقع أن تبرم سامسونج اتفاقاً نهائياً مع الشركة لتصبح المورد الرئيسي لهذه التقنية.

يذكر أن آبل كانت أولى الشركات التي قدمت تقنية التحقق من هوية المستخدم عبر بصمة الإصبع وذلك في هاتفها الذكي آيفون 5 إس الذي كشفت عنه صيف العام الفائت.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *