مبيعات الكمبيوتر اللوحي ستتفوق على الدفتري لأول مرة

كشفت دراسة لشركة “إن بي دي” الأميركية المتخصصة في أبحاث السوق أن مبيعات الكمبيوتر اللوحي ستفوق لأول مرة مبيعات الكمبيوتر المحمول في أميركا الجنوبية وذلك خلال الربع الرابع من العام الحالي.

فمن المتوقع أن يصل عدد الوحدات المشحونة من الكمبيوتر اللوحي خلال تلك الفترة إلى ما يقارب 21.5 مليون وحدة مقارنة بــــ 14.6 مليون وحدة من الكمبيوتر المحمول.

ولن يتوقف هذا التفوق على أساس ربع سنوي ، بل إن الدراسة تتوقع أيضاً  أن شحنات الكمبيوتر اللوحي ستتجاوز شحنات الكمبيوتر المحمول على أساس سنوي للمرة الأولى وذلك خلال العام المقبل 2013، فمن المرجح أن يتم شحن ما يقارب 80 مليون وحدة من الكمبيوتر اللوحي مقابل 63.8 مليون وحدة من المحمول.

وعلى المستوى العالمي ترجح الدراسة أن مبيعات الكمبيوتر اللوحي لن تتجاوز مبيعات الكمبيوتر المحمول حتى عام 2015 ، حيث سيبلغ عدد الوحدات المشحونة من الكمبيوتر اللوحي في ذلك الوقت ما يقارب 275.9 مليون وحدة مقابل 270 مليون وحدة من الكمبيوتر المحمول.

ويُرجع المحللون هذا التحول الكبير إلى استخدام الكمبيوترات اللوحية إلى انخفاض تكلفتها بالدرجة الأولى نظراً لاحتدام المنافسة في سوق الكمبيوتر اللوحي مما يدفع الشركات إلى تخفيض أسعار منتجاتها، فشركة غوغل على سبيل المثال تبيع كمبيوترها “نيكزس 7” بسعر 199دولاراً وكذلك الأمر كمبيوتر شركة أمازون “كيندل فاير 7” .

ومن ناحية أخرى فإن هذه الكمبيوترات تعمل بمزيج متنوع من أنظمة التشغيل يتربع على عرشها نظام “آي أو إس” من آبل التي باعت 100 مليون وحدة من كمبيوترها اللوحي آيباد منذ إطلاقه لأول مرة عام 2010، ومن المتوقع أن يباع منه 100 مليون أخرى عام 2013 .

تعليقات
تحميل...