البيت الأبيض

يختبر البيت الأبيض في الوقت الحالي هواتف ذكية تطورها شركتا سامسونج وإل جي الكوريتين الجنوبيتين بهدف اعتمادها من قبل الموظفين في مقر الرئاسة في الولايات المتحدة.

وكشف تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن الاختبار لا يزال في مراحله الأولى، وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “بنتاغون” للصحيفة أن البيت الأبيض يختبر حالياً مجموعة متنوعة من الهواتف الذكية من بينها هواتف سامسونج وإل جي.

وتشير تسريبات إعلامية إلى أن هواتف آيفون الذكية من آبل تم استبعادها تماماً من خطة الاختبار، بسبب قصورها في نواح معينة بالمقارنة مع الهواتف المنافسة.

ومهما تكن نتائج الاختبارات التي يجريها البيت الأبيض فإنها ستضع بلاكبيري الكندية في موقف لا تحسد عليه بعد استبعادها نهائياً من خطط الاختبار، مما سينعكس سلباً على سمعة الشركة المتعثرة ومنتجاتها في السوق.

الجدير بالذكر أن الكثير من الوزارات والمؤسسات الأمنية والحكومية في الولايات المتحدة ومن بينها البيت الأبيض اعتمدت  لفترة طويلة على هواتف بلاكبيري الكندية، لما عرف به نظام التشغيل بلاكبيري من مزايا متطورة في النواحي الأمنية .

ونفى البنتاغون في وقت سابق أنه تقدم بطلب الحصول على 80.000 هاتف ذكي من شركة بلاكبيري لموظفيه .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *