تمتاز الكاميرا بمقاومتها للماء، فيمكنها تصوير مشاهد على عمق 10 أمتار
تمتاز الكاميرا بمقاومتها للماء، فيمكنها تصوير مشاهد على عمق 10 أمتار

كشفت شركة “سوان” ، لمؤسسها الأسترالي ديفيد سوان، عن الكاميرا “بولت إتش دي أكشن” المصمّمة لالتقاط الصور ومشاهد الفيديو المثيرة والسريعة كالأحداث الرياضية، وهو ما تعجز عنه الكاميرات العادية.

فقد زوّدت الكاميرا “بولت أكشن” بموجّه ليزري للتصويب بدقة فائقة نحو المشهد المراد تصويره، ودون الحاجة للتصويب عبر فتحة النظر أو ما يعرف بــ ViewFinder.

وبدقتها البالغة 12 ميغا بكسل، يمكن للكاميرا التقاط مشاهد فيديو بالوضوح 1080pبالإضافة إلى صور ثابتة عالية النقاء والجودة عبر عدساتها التي تقدم مشاهد واسعة بكل تفاصيلها من خلال زاوية رؤية تبلغ 135 درجة.

ولن يقتصر استخدام الكاميرا على المتزلجين وراكبي الأمواج، وإنما يمكن لعشاق الغوص أيضا التقاط مشاهدهم على عمق يقرب من عشرة أمتار تحت سطح الماء.

ولأنها صمّمت خصيصاً لتصوير المشاهد القاسية والسريعة ، فقد زوّدت الكاميرا كليّا بنظام حماية من الصدمات، فضلاً عن اعتمادها لطبقتين من العدسات ، عدسة التصوير الداخلية والعدسة الخارجية التي تلعب دور الحماية من الصدمات عند الارتطام بالأجسام الصلبة.

وتوفّر الكاميرا مساحة تخزينية تصل لأكثر من 32 غيغا بايت عبر منفذ ذواكر التخزين “مايكرو إس دي”، وتعتمد بطارية من نوع “ليثيوم-آيون” القابلة لإعادة الشحن عبر منفذ USB، كما تضم الكاميرا منفذ من نوع “مايكرو إتش دي أم آي” لمشاهدة المحتوى عبر الشاشات الخارجية عالية الوضوح .

وأشارت الشركة أن الكاميرا لا تتوفر حاليا سوى عبر موقعها “Swann.Com” وبسعر مغري ، قياسا لقدراتها، لا يتجاوز 200 دولارا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *