شراكة مزدوجة بين رينو وجيلي للسيطرة على سوق السيارات الكهربائية

تسعى شركة رينو التي تعمل في مجال تصنيع السيارات إلى إنعاش المبيعات المتعثرة لديها خلال الفترة الأخيرة.

ويأتي هذا من خلال التعاون المشترك مع كبرى شركات تصنيع السيارات الصينية.

ومن خلال هذا التعاون سوف تشارك شركة رينو بعض الأساليب التكنولوجية مع شركة جيلي التي تمتلك علامات Volvo و Polestar. وذلك من أجل جلب السيارات الهجينة التي تحمل العلامة التجارية رينو إلى الصين.

من ناحية أخرى فأن شركة رينو تخطط  للاستفادة من مجموعة التوريدات، القدرات والخبرات التصنيعية التي تمتلكها الشركة الصينية جيلي، وذلك بالإضافة إلى التركيز على قطاعي المبيعات والتسويق.

وفي سياق متصل فإنه بموجب هذه الشراكة تتطلع الشركتان إلى اتخاذ كوريا الجنوبية كسوق أساسي للتعاون المشترك بينهما بجانب الصين.

ويخطط كلا الشركتين لبيع نسخ محلية من السيارات الهجينة من ماركة Geely’s Lynk & Co.

ومن المرجح أن يتوسع المشروع المشترك لكي يشمل أسواقاً آسيوية أخرى، وذلك ضمن الخطط المستقبلية لكلا الشركتين.

وتبعاً للمقالة التي نشرتها وكالة رويترز العالمية، والتي ذكرت فيها أن شركتي رينو وجيلي تخططان لتصنيع سيارات كهربائية بشكل كامل.

وكانت قد أعلنت الشركة الفرنسية مؤخراً أنها قد قامت بإعداد جدول زمني متطلع لسياراتها الكهربائية. في حين أنها تستهدف الوصول إلى نسبة 65 في المائة من تشكيلات مختلفة لسياراتها الكهربائية بحلول عام 2025.

وعلى ما يبدو أن هذه الشراكة الصينية تكون بمثابة أمر مهم لشركة رينو الفرنسية التي بذلت مجهوداً كبيراً من أجل زيادة حجم مبيعات السيارات التي تعمل بالكهرباء تحت علامتها التجارية.

 وكان عام 2020 قد شهد على بيع نحو 2324 سيارة فقط تحت علامة رينو التجارية في البلاد، مسجلة انخفاضاً بنسبة 89 في المائة مقارنة بمبيعات العام السابق.

وكانت جائحة فيروس كورونا المستجد أحد الأسباب الرئيسية في تدهور حجم مبيعات شركة رينو الفرنسية، وذلك بسبب نقص أشباه الموصلات على المستوى العالمي.

ومن ناحية أخرى باعت” Jinbei و” Huasong ، العلامات التجارية المملوكة للمشروع التعاوني المشترك بين ” Renault و Brilliance Auto “، نحو 154049 سيارة في الصين خلال العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى