سامسونج تنافس أبل في تطوير الساعات الذكية من خلال جالاكسي Watch 4

أصبحت المنافسة بين شركة سامسونج وشركة أبل قائمة بشكل قوي في إصدار أحدث الإمكانيات بالساعات الذكية خاصتها.

وتبقى الشركة أمام تحدي كبير مع ساعاتها الذكية الأخيرة، وهذا يرجع إلى توقعات المستخدمين الكبيرة في سامسونج، إضافة إلى تقديم الساعة مع نظام Wear OS  بالتعاون مع شركة جوجل.

وبالنظر إلى ساعات Galaxy Watch 4 و Galaxy Watch 4 Classic يتضح لنا أن شركة سامسونج قدمت كل ما لديها خلال الوقت الحالي، سواء من حيث التصميم أو الخامات، أو من حيث المواصفات الداخلية لسعاتها الجديدة.

وتقوم ساعات سامسونج الجديدة على تصميم ساعات جالاكسي المنتشرة كما أن تتمسك الشركة بالشكل الدائري لتصميم الساعة منذ فتره كبيرة.

وهذا التصميم جعلها تتشابه مع الساعات التقليدية، على خلاف الساعات الذكية المقدمة من العديد من مختلف الشركات التقنية.

كما كانت توفر الشركة إصدار ساعات Watch 4 العادية بحواف افتراضية، بالإضافة إلى وجود الأساور المطاطة في كلا الإصدارين، ويمكننا وصف الساعة الجديدة بأنها الجيل الجديد من ساعات Active.

وتوضح سامسونج بأن نظام تشغيل ساعتها الجديدة يأتي باسم One Watch UI، وهذا يبين أن الشركة الكورية قد أجرت مجموعة من التعديلات على نظام تشغيل الإصدار السابق من ساعتها.

تأتي ساعات سامسونج الجديدة بشاشة كبيرة من نوع Super AMOLED بقياس 1.4  بوصة وتكون دقتها 450 * 450 بيكسل.

تأتي الساعات الجديدة بمجموعة وفرة متكاملة لمتابعة الحالة الصحية والحالة الرياضية لمستخدميها، كما أن الجيل الجديد من ساعات سامسونج يأتي بمستشعر ليعرض اسم المستخدم.

تتميز ساعات سامسونج الجديدة بأنها تتماشى مع نظام تشغيل أندرويد، على عكس الإصدارات الأخرى التي كانت لا تستطيع الوصول لتطبيقات جوجل.

وتأتي ساعات جالاكسي Watch 4 Classic ببطارية بسعة 361 مللي أمبير، وهذا يجعلها قادرة على الأداء حتى يومين بحد أقصى، كما أنها تحتاج إلى مدة ساعة ونصف لكي يتم شحنها من قوة 10 في المائة إلى 100 في المائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى