أبل تخطط لرفع أداء ماك بوك برو 2021 من خلال وضع طاقة جديد

تريد أبل إقناع الجميع بأن جهاز ماك بوك برو الجديد المزود بشريحة M1 Max بمثابة “غول” من ناحية الأداء، وهذا كان وصف الشركة للجهاز الجديد فعلًا في إعلانها. لكن سيقوم نظام macOS Monterey، والذي في طريقه لجميع أجهزة ماك، بالكشف عن القوى الكاملة للجهاز الجديد.

قام السيد ستيف مويسر، أحد المساهمين لدى موقع MacRumors، باكتشاف إعداد جديد في نسخة البيتا من macOS تحت مسمى “وضع القوة القصوى High Power Mode” والذي بإمكانه أن “يقوم بضبط الأداء للحصول على أفضل استغلال لموارد الجهاز أثناء أداء أصعب المهام” ولأجل ذلك، سيقوم برفع سرعة المراوح الداخلية للتكيف مع كم الطاقة المستهلك. ومن ناحية أخرى، أكدت شركة أبل لـ MacRumors أن ذلك الوضع الجديد هو فعلي وسيكون متاحًا قريبًا.

أتذكرون أجهزة اللابتوب القوية التي كانت تأتي مزودة بزر لرفع الأداء “أو التربو Turbo” أو سلايدر؟ يبدو أن أبل قد قامت بفعل شيء مشابه. (على الرغم أنه يمكنك فعل شيء مشابه عن طريق التلاعب بإعدادات الطاقة والمراوح في الأجهزة التي تعمل بنظام ويندوز.)

كما أبلغ موقع MacRumors أن الخاصية الجديدة تلك ستكون حصرية لنسخة الـ 16 إنش من ماك بوك برو المزود بشريحة M1 Max، على الرغم من إمكانية التلاعب بإعدادات نسخة الـ 14 إنش من ماك بوك برو المزود بنفس الشريحة أيضًا. من الواضع أيضًا أن هذه الخاصية لن تعمل مع الأجهزة المزودة بمعالجات M1 Pro أو M1، لذلك، فقد تحتاج لشراء لاب توب بسعر يبدأ من 3099 دولارًا فما فوق.

سيكون من المثير للاهتمام رؤية إما أن وضع القوة القصوى سوف يطلق العنان لمزيد من الأداء، أم أن الشركة اضطرت لوضع هذه الخاصية لعرض نفس النتائج التي أوضحتها الشركة في مؤتمرها. جدير بالذكر أن شركة أبل قد تعرضت لحالات عابرة متعلقة بهبوط الأداء الناتج عن الحرارة “أو الاختناق الحراري”، كما حدث في العام 2018 عندما قيل إن أجهزة ماك بوك برو المزودة بمعالج i9 من إنتل أنها أبطأ من نسخ الـ i7 عند العمل تحت الضغط، على الرغم من قول الشركة أن هذه المشكلة نتيجة خطأ تقني وتم إصلاحه فعلًا من خلال تحديث.

بدأت أبل مؤخرًا هذه الأيام في الاهتمام بالانبعاث الحراري للأجهزة. حيث إن الفرق الوحيد والكبير بين جهاز ماك بوك برو 2021 وبين سابقه من العام الماضي يمكن في المروحة، والفرق هنا كان واضحًا جدًا، لأن الارتفاع الحراري الإضافي يعني أن الجهاز قد يحافظ على الأداء لفترة أطول. لذلك، لا عجب في أن وضع القوة القصوى حصريًا لنسخة الـ 16 إنش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى