سوني تسعى لمنافسة إكسبوكس جيم باس

لا توجد الآن صفقات في عالم الألعاب تضاهي الاشتراك في خدمة إكسبوكس جيم باس Xbox Game Pass من مايكروسوفت. مقابل 10 دولارات أمريكية شهريًا، ستتمكن من الوصول إلى مئات ألعاب الأكسبوكس، والتي يمكنك لعبها طالما كان اشتراكك نشطًا. تتميز الخدمة بعناوين حصرية مثل Halo Infinite و Forza Horizon 5 و Psychonauts 2.

لسنوات، كان عشاق وملاك بلايستيشن يتساءلون متى ستقدم سوني خدمة منافسة. الآن، ووفقًا لـ Bloomberg، من المتوقع أن تُشعل بلايستيشن المنافسة مع إكسبوكس جيم باس في وقت أقرب بكثير مما كان متوقعًا. في الواقع، قد تكون سوني مستعدة للإعلان عن ذلك في غضون أشهر.

منافس إكسبوكس جيم باس

ذكرت Bloomberg أن شركة سوني تعمل على خدمة جديدة كليًا تتشابه مع ما يقدمه إكسبوكس جيم باس. حيث سيسمح Spartacus – وهو الاسم الرمزي للخدمة – لأصحاب بلايستيشن بدفع رسوم شهرية للوصول إلى مكتبة متنامية من الألعاب الحديثة والكلاسيكية. ويقال أن الخدمة ستجمع بين برامج الاشتراك الحالية للشركة وهم بلايستيشن بلس وبلايستيشن ناو.

يعتبر بلايستيشن بلس هو الأكثر شيوعًا من بين خدمات سوني، وهو مطلوب لتشغيل معظم ألعاب PS4 و PS5 عبر الإنترنت واللعب مع الأصدقاء. كما يأتي مع الإشتراك لعبتين أو أكثر بشكل مجاني. أما بلايستيشن ناو خدمة منفصلة تتيح للاعبين تنزيل وبث المئات من ألعاب PS4 و PS3 و PS2.

وفقًا للتقرير، كشفت الوثائق أن سوني تخطط للتخلص التدريجي من علامة بلايستيشن ناو مع الاحتفاظ بخدمة بلايستيشن بلس. تشير الوثائق أيضًا إلى أن خدمة سوني الجديدة ستتكون من ثلاث مستويات مختلفة. ستكون الفئة الأولى مطابقة لخدمة بلايستيشن بلس. أما الفئة الثانية ستشمل “مكتبة كبيرة” من ألعاب PS4 و PS5. أخيرًا، ستحتوي الفئة الثالثة على عروض تجريبية موسعة، وبث للألعاب ومكتبة من ألعاب PS1 و PS2 و PS3 و PSP الكلاسيكية.

كيف سيؤثر هذا على الحرب بين سوني وإكسبوكس؟

على مدار جيلين متتاليين، تفوقت أجهزة بلايستشين على أجهزة إكسبوكس بفارق كبير من حيث المبيعات.ولكن الآن، أحدث أجهزة إكسبوكس X|S تنافس بشكل أفضل ضد PS5 مقارنة بالمنافسة مع PS4. ومع ذلك، لا تزال سوني في المقدمة. ولكن في حين أن شركة سوني قد تهيمن على مبيعات أجهزة الألعاب، قامت مايكروسوفت بتحويل تركيزها إلى مكان آخر. ونتيجة لذلك، انطلقت خدمة إكسبوكس جيم باس.

في حين أن شركة سوني كانت تركز على مبيعات الأجهزة، إلا أن مايكروسوفت قامت بتزويد أجهزتها بالخدمة الأكثر جاذبية في عالم الألعاب. تحسنت خدمة بلايستيشن ناو بشكل كبير في السنوات الأخيرة، لكنها ما زالت لا تنافس إكسبوكس جيم باس. من الواضح أن هذا هو الاتجاه الذي تسير فيه الصناعة. إتجاه الخدمات السحابية. 

بعد كل شيء، لدى إكسبوكس جيم باس أكثر من 18 مليون مشترك بالفعل. فإذا أرادت سوني المنافسة فعليها البدء عاجلاً وليس آجلاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى