مايكروسوفت تشتري أكتيفيجن في صفقة بقيمة 70 مليار دولار

مايكروسوفت تشتري أكتيفيجن! أعلنت العملاقة مايكروسوفت رسميًا أستحوذها على أكتيفيجن بليزارد – Activision Blizzard في صفقة قيل إنها تقدر بنحو 70 مليار دولار!

في خبر ضخم آخر صدم الجميع بسبب مدى الزخم المترتب عليه ومدى تكلفته العالية، قامت مايكروسوفت بالإستحواذ على الشركة ناشرة الألعاب العريقة والضخمة أكتيفجين بليزارد. وذلك بـسبعين مليار دولار!

لكي نتخيل معًا حجم وكبر هذه الصفقة، كانت آخر أكبر عمليات الإستحواذ في تاريخ الألعاب شراء مايكروسوفت لبثيسدا بـ7.5 مليار دولار، والآن نحن أمام شراء مايكروسوفت لـأكبر ناشر للالعاب بـ70 مليار دولار.

هذا الخبر يعد مفرحا ومقلقا في نفس الوقت، مفرحا لملاك منصات إكس بوكس والحواسيب الشخصية، نظرا لإحتمالية صدور جميع العاب أكتيفجين على خدمة أكس بوكس جيم باس. ومقلقا للآخرين من ملاك بلايستيشن 5 اللذين لم يتوقعوا استحواذا مثل هذا، فمن كان يتخيل أن تصبح حقوق شخصية مثل كراش باندكوت مملوكةً لمايكروسوفت في يوم من الأيام؟

قال فيل سبنسر، رئيس إكس بوكس:

“على مدى عقود عديدة، حققت الاستوديوهات والفرق التي تشكل أكتيفيجن بليزارد كم هائل من الفرح والاحترام من مليارات الأشخاص في جميع أنحاء العالم. نحن متحمسون للغاية لإتاحة الفرصة لنا للعمل مع الأشخاص المذهلين والموهوبين والمتفانين من Activision Publishing و Blizzard Entertainment و Beenox و Demonware و Digital Legends و High Moon Studios و Infinity Ward و King و Major League Gaming و Radical Entertainment و Raven وكل فريق آخر عبر أكتيفيجن. “

وقالت مايكروسوفت إنه حتى يتم إبرام الصفقة بشكل كامل، ستعمل مايكروسوفت و أكتيفيجن بشكل مستقل. إذا ومتى حدث ذلك، فسيقوم فريق أكتيفيجن بإبلاغ سبنسر بصفته الرئيس التنفيذي لشركة العاب مايكروسوفت.

قال سبنسر أن مايكروسوفت ستضيف أكبر عدد ممكن من ألعاب أكتيفيجن بليزارد إلى خدمة إكس بوكس جيم باس – Xbox Game Pass للكمبيوتر الشخصي ووحدات التحكم، بما في ذلك الألعاب الجديدة والعناوين السابقة.

الترتيب الإداري
الترتيب الإداري

فيما يتعلق باستمرار  إصدار العاب الناشر على المنصات المنافسة مثل بلايستيشن قال سبنسر أيضًا:

“يتم الاستمتاع بألعاب أكتيفيجن بليزارد على مجموعة متنوعة من المنصات، ونحن نخطط لمواصلة دعم هذه المجتمعات للمضي قدمًا”.

إنها عملية شراء بالجملة، الحصول على أكتيفجين وبليزارد وكينج – King، بالإضافة إلى جميع الاستوديوهات العديدة التي يمتلكونها، وبالطبع ملكية بعض من أكبر التراخيص في مجال الألعاب.

قال ناديلا الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت:

“مايكروسوفت تشتري أكتيفيجن؟ نحن نستثمر بعمق في المحتوى ذي المستوى العالمي، للدخول في عصر جديد من الألعاب، حيث يضع اللاعبين والمبدعين في المقام الأول ويجعل اللعب آمنًا وشاملًا وفي متناول الجميع”.

للنتظر ونرى ما تخبئه لنا مايكروسوفت في جعبتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى