سامسونج تؤكد تعرضها للاختراق وتسريب بيانات

أكدت شركة سامسونج تعرضها للاختراق خلال الأيام القليلة الماضية على يد مجموعة من الهاكرز، الأمر الذي أدى إلى تسريب نحو 190 جيجا بايت من البيانات، ولكن الشركة تطمئن المستخدمين.

وكانت مجموعة من الهاكرز تطلق على نفسها LABSUS$ ولديها حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت قيامها باختراق خوادم شركة سامسونج والوصول إلى بيانات عشرات الآلاف من عملاء الشركة. مزيد من التفاصيل من هنا.

وفي أول رد رسمي من سامسونج، أكدت الشركة بالفعل أنها تعرضت للاختراق الأسبوع الماضي، وهو خرق تمت فيه سرقة بيانات الشركة الداخلية وكود المصدر لعدد من برامج هواتف جالاكسي الذكية.

بينما تؤكد الشركة أنه لم يتم تسريب أي بيانات شخصية سواء للموظفين لديها أو للعملاء، وأنه تم اتخاذ تدابير لمنع المزيد من الانتهاكات.

لم تحدد سامسونج في بيانها هوية الهاكرز أو تلقي الاتهامات على أحد، وذلك لا يتعارض مع إعلان مجموعة LAPSUS$ عن مسئوليات حول الاختراق، وهي نفس مجموعة القرصنة التي سرقت معلومات بعد اختراق خوادم شركة Nvidia قبل أيام قليلة من اختراق سامسونج.

وأشارت تقارير أن مجموعة الهاكرز قاموا باختراق خوادم الشركة عن بُعد وكذلك التخلص من الجدار الناري الذي تستخدمه سامسونج بالنسبة للهواتف الذكية أو ما يُطلق عليه TrustZone، وتم الوصول إلى بيانات العملاء لدى الشركة.

وقام المخترقون بنشر صورة من أكواد اختراق تشفير سامسونج عبر قناتهم على تليجرام مؤخرًا للتأكد على نجاح المهمة والوصول إلى بيانات العملاء، وأوضحت أنه تم سحب نحو 190 جيجا بايت من بيانات عملاء سامسونج.

كما ذكرت المجموعة في بيانها أنه تم تقسيم البيانات إلى ثلاث ملفات تم ضغطها معًا وتوفيرها للجميع على الانترنت من خلال تنزيلها كملفات “تورنت” التي تتم من خلال التوصيل بين الأجهزة عن بُعد بطريقة معينة تسمح بمشاركة الملفات مع الجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى