تيك توك يدفع فيسبوك إلى منعطف تاريخي!

تواصل شركة ميتا – فيسبوك سابقًا – في اتخاذ قرارات مصيرية وتاريخية في منصاتها الاجتماعية الأشهر بسبب التنافس القائم مع تطبيق تيك توك، آخرها تغييرات كبيرة قادمة في خوارزميات عرض المحتوى في فيسبوك.

تخوض ميتا تنافس كبير مع تيك توك للسيطرة على كعكة التواصل الاجتماعي بعدما أصبح التطبيق الصيني مصدر تهديد لعرش تطبيقات “السوشيال ميديا” وحقق نجاحات في وقت قياسي على مستوى المستخدمين.

ووفقًا لمعلومات نشرها موقع Mashable فإن ميتا قررت بالفعل اتخاذ قرارات فاصلة في سياسة التطبيقات الخاصة بها للتنافس مع تيك توك، وفي مقدمتها إنستغرام وفيسبوك أيضًا.

وأوضح التقرير أن الشركة الأمريكية بدأت بالفعل في تنفيذ عدة مراحل من خطوات التنافس مع تيك توك ومحاولة إعادة السيطرة على الأمور، من خلال اعتبار التطبيق كمنصة تركز أكثر على محتوى الفيديو رغم مرور السنوات على كونه منصة لمشاركة الصور.

وبدأت ميتا في إطلاق ميزة Reels وهي واجهة داخل انستغرام من أجل نشر الفيديو والاعتماد على خوارزميات مشابهة إلى حد كبير مع تيك توك، حيث يتم عرض المحتوى وهي مقاطع فيديو قصيرة بناءً على الاقتراحات والاهتمامات للمستخدم.

فيسبوك

منعطف تاريخي في فيسبوك

وأكد التقرير أن التغيرات الكبيرة التي ستقوم بها ميتا للتنافس مع تيك توك لن تتوقف على تعديل في إنستغرام فقط، ولكن الشركة قررت أيضًا الاستفادة من الشعبية الكبيرة لدى فيسبوك واحتوائه على أكبر عدد مستخدمين في العالم، من أجل توجيه ضربة أخرى للتطبيق الصيني.

وبعدما جلبت الشركة واجهة Reels إلى فيسبوك وتعزيز الربط بين المنصة وإنستغرام لعرض مقاطع الفيديو بين المنصتين، قررت مؤخرًا أيضًا اتخاذ منعطف تاريخي في خوارزميات عرض المحتوى في الصفحة الرئيسية.

وسيتم تعديل خوارزميات فيسبوك بحيث يتم عرض أكبر لمنشورات الفيديو على غيرها من المحتوى النصي أو الصوري، كما سيتم تعديل ميزة المنشورات المُقترحة التي تُعرض للمستخدمين، إذ سيكون الاهتمام أكبر لما يتم تصنيفه كمحتوى ترفيهي.

قررت ميتا أيضًا زيادة تنوع المنشورات التي يتم اقتراحها على المستخدمين، بحيث اكتشاف اهتمامات جديدة بحيث يتم ترويج منشورات أخرى في المستقبل.

يُشار هنا إلى أنه لطالما كان Facebook يعمل بخوارزميات عرض المحتوى المنشور من قبل المعارف والمقربين أو الأصدقاء على التطبيق، مع تقليل عرض منشورات الصفحات وغيرها، ولكن هذا الوضع سيتغير في الفترة القادمة بسبب تيك توك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى