حدث تاريخي.. البث التلفزيوني عبر الانترنت يتفوق على الفضائي

ارتفع عدد مستخدمي خدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت في المنازل خلال النصف الأول من العام 2022 الجاري إلى نسب تاريخية غير مسبوقة، ما جعلها تتفوق على نسب البث الفضائي التقليدي لأول مرة.

تتنافس العديد من شركات البث التليفزيوني عبر الانترنت، خلال السنوات الماضية، على تقديم المحتوى الترفيهي الذي يحتاجه المستخدمين باشتراكات شهرية أو سنوية، فضلًا عن وجود خدمات مجانية أخرى مثل تطبيق يوتيوب.

وفقًا لتقرير نيلسون لتتبع وقياس سوق البث التليفزيوني، الصادر في شهر يوليو عن نصف العام الأول من 2022، فقد ارتفعت نسبة مستخدمي خدمات البث عبر الانترنت في شاشات التلفاز إلى 34.8% من إجمالي أجهزة التلفاز في السوق لأول مرة في التاريخ.

وتفوقت خدمات البث عبر الانترنت على البث الفضائي التقليدي، والتي تراجعت في النصف الأول من العام الجاري إلى 34.4%، ليكون 2022 أول عام يتحقق فيه توقعات المحللين قبل سنوات بأن يكون البث عبر الانترنت هو مستقبل محتوى شاشات التلفاز المنزلي.

بث التلفزيون عبر الانترنت

وبالمقارنة، ففي العام الماضي كانت خدمات البث عبر الانترنت تسيطر على 22.6% في النصف الأول من العام الماضي 2021، بواقع 190.9 مليار دقيقة في الأسبوع، بينما كان التحول بواقع 169.9 مليار دقيقة اسبوعيًا في عام 2020 حيث فترة الغلق بسبب وباء كورونا.

وأشار التقرير إلى أن هذا التحول جاء بعد فترة قصيرة من تحول المحتوى الترفيهي إلى البث عبر خدمات الانترنت وخاصة البرامج الرياضية بدلًا من كابل البث الفضائي، نتيجة اتفاقيات بين شركات البث مع الاتحادات الرياضية لاتخاذ نقلة جديدة مستقبلية.

كما أوضح أن بث المحتوى الجديد بشكل متكرر أسرع منه في البث الفضائي، كان من العوامل المؤثرة أيضًا لانتقال المستخدمين إلى تشغيل المحتوى عبر الانترنت، بينما تباطأت قنوات الكابل في التجديد.

يوجد تدفق محتوى أكثر بكثير في خدمات البث عبر الانترنت مما كان عليه في السابق، وذلك بفضل إطلاق الخدمات الجديدة التنافسية، وتحول شركات الإنتاج السينمائية الضخمة لإطلاق مشروعاتها حصرية للبث عبر الانترنت.

كما حدد التقرير الأداء النسبي لمختلف منصات البث الشهيرة، فكانت النسبة الأكبر من نصيب شركة نتفليكس بواقع 8% ثم يوتيوب بـ 7.3% ثم هولو، برايم فيديو، ديزني بلس وخدمة شركة الإنتاج الشهيرة HBO.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى