سامسونج تحتل المركز الثاني عالميا في مبيعات الساعات الذكية بعد آبل

ربما تُهيمن سامسونج على سوق الهواتف الذكية وتأتي أولا. لكن بالنسبة للأجهزة القابلة للإرتداء والساعات الذكية، فإن آبل تهيمن على السوق دون منافس.

سامسونج و آبل

سامسونج و آبل

ومع ذلك، نمت مبيعات الساعات الذكية للعملاق الكوري سامسونج بنسبة 58٪ على أساس سنوي في الربع الثاني من عام 2022. حيث قامت الشركة بشحن ما يكفي من الساعات الذكية لتتفوق على هواوي وتحتل بدلا عنها المركز الثاني.

ووفقا لشركة تحليل السوق Canalys، فإن سامسونج شهدت ارتفاعًا في حصتها في السوق وصلت إلى 8.9٪ حيث قامت بشحن ما مجموعه 2.8 مليون وحدة من الساعات الذكية.

وهذا الأداء القوي للعملاق الكوري يرجع في الغالب إلى المبيعات الرائعة لساعة جالاكسي ووتش 4 و كلاسيك. وكلاهما صدرا في أواخر عام 2021 ويعملان بنظام Wear OS 3 الذي تم تجديده.

وبالرغم من أرقام سامسونج القوية في سوق الساعات الذكية. إلا أن تلك الأرقام لا تزال ضعيفة عند مقارنتها بأرقام آبل. حيث استطاع صانع الآيفون تحقيق حصة سوقية بلغت 26.4٪ كما شُحن 8.4 مليون وحدة من آبل ووتش في الربع الثاني.

وهذا النمو خلال هذه الفترة لآبل في سوق الساعات الذكية لا يزال عاديا حيث وصلت حصة الشركة في الربع الثاني من عام 2021 إلى حوالي 31.1 ٪.

بالطبع تستعد آبل للدخول في ربع قوي هذا العام 2022 بعد الإعلان عن ثلاثة طرز جديدة لساعتها الذكية خلال مؤتمر آيفون 14.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

سامسونج تسخر من آيفون 14 بسبب 3 تقنيات

 إعلان أسعار آيفون 14 في السعودية

وكشفت آبل النقاب عن الجيل الثامن من ساعتها الذكية والجيل الثاني من SE والطراز الأقوى الترا المخصص للرياضات القوية والشديدة.

وهذا النمو القوي لساعات سامسونج الذكية سوف يعمل على نمو نظام تشغيل جوجل Wear OS الذي كان منسيا ولا يتم استخدامه. ولكن الآن سوف يصبح مهما ومنافسا قويا أمام صانع الآيفون.

أخيرا، سوف تشتعل المنافسة الفترة القادمة في سوق الساعات الذكية. حيث تقوم آبل وجوجل وجارمن وسامسونج وغيرهم بتقديم ساعات ذكية بإمكانيات قوية وتجربة مستخدم مذهلة وبأسعار مناسبة. لذا ربما لن تستطيع آبل أن تهيمن بشكل مطلق على هذا السوق قريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى