أخبار تقنية منوعة

الشركة الأم لـ فيسبوك تعتزم البدء بجولة جديدة من تسريح الموظفين

قالت صحيفة واشنطن بوست أن ميتا الشركة الأم لـ فيسبوك وإنستغرام والواتساب. تستعد لجولة جديدة من عمليات التسريح في الوقت الذي تحاول فيه تسوية طبقات الإدارة.

فيسبوك وتسريح الموظفين

ووفقا للصحيفة، تعتزم ميتا تسريح آلاف الموظفين لديها. بعدما قامت بتسريح 11000 وظيفة في شهر نوفمبر الماضي.

ومن المقرر أن تُجبر الشركة بعض المديرين على تولي مناصب أقل. بينما سوف يُشرف البعض الآخر على المزيد من الموظفين.

ومن المحتمل أيضًا أن تلغي الشركة الأم لـ فيسبوك بعض الوظائف والمشاريع بشكل مباشر. مع التغييرات المتوقعة في أقسام متعددة على مستوى العالم وعلى مدار فترة زمنية.

وكان الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرج قد أعلن في وقت سابق من هذا الشهر. أن الشركة تؤكد على الكفاءة في عام 2023 لأنها تميل إلى مشاريع المتعلقة بالميتافيرس والذكاء الاصطناعي.

وكتب في منشور على فيسبوك “أغلقنا العام الماضي ببعض عمليات التسريح الصعبة وإعادة هيكلة بعض الفرق. عندما فعلنا ذلك، قلت بوضوح أن هذه كانت بداية تركيزنا على الكفاءة وليست النهاية”.

ولعل أحد العوامل الكبيرة وراء قيام ميتا بتقليص عدد الوظائف لديها يرجع إلى ما فعلته منذ العام 2019. حيث عملت على مضاعفة قوتها العاملة منذ ذلك الوقت بشكل كبير جدا.

إقرأ أيضا من تكنولوجيا نيوز:

فيسبوك سوف يخبرك بالسبب وراء رؤيتك لإعلانات معينة

اشتراك فيسبوك المدفوع Meta Verified قادم كما حدث مع تويتر

ومع تراجع الإقتصاد والتضخم والركود الذي يعصف بالعالم. خفضت ميتا 13% من قوتها العاملة الفترة الماضية. لكن جولة تسريح الموظفين لم تنتهي بعد.

وليست ميتا وحدها التي سوف تقوم بخفض الوظائف لديها. شركات التكنولوجيا حذت حذوها مثل آبل وجوجل وأمازون وتويتر ومايكروسوفت ولينكدإن وغيرهم.

يُذكر أن شركات التكنولوجيا تعتزم الفترة المقبلة القيام بمزيد من عمليات التسريح في محاولة لتجنب الخسائر التي يتكبدونها وتحقيق أرباح.

أخيرا، بجانب توظيف الكثير السنوات الماضية. ركزت الشركة الأم لـ فيسبوك على الميتافيرس وضخت مليارات الدولارات في مشروع لا يزال درب من الخيال. والآن تريد أن تقلل النفقات لذا أول ما ستفعله هو التخلص من العنصر البشري.

Warda Hassan

كاتبة ومحررة مهتمة بالتقنية وريادة الأعمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى