وي يو يتسبب في خسارة نتيندو في الفصل الثالث من العام الجاري

وي يو يتسبب في خسارة نتيندو للفصل الثالث من العام الجاري

أصدرت نتيندو اليوم تقرير نتائجها المالية للأشهر الثلاثة الماضية، وعلى الرغم من ارتفاع مبيعات أجهزتها إلى حد كبير، إلا أنها قد حققت خسارة أيضا .

انتعشت مبيعات وي يو بشكل ملحوظ، خاصة بعد تخفيض سعره في نصف العام الجاري، والذي ساهم في زيادة مستخدميه 300.000 مستخدم جديد في الثلاثة أشهر الماضية، أي ضعف عدد مبيعاتها من الجهاز للثلاثة أشهر التي سبقتهم حيث باعت نتيندو فقط 160.000 وي يو في الربع الثاني من العام الجاري .

نتيندو ربما تفشل في تحقيق هدفها

 وعلى الرغم من زيادة مبيعات أجهزتها في الفترة الأخيرة، إلا أنها مازالت بعيدة جدا عن تحقيق هدفها ببيع  9 مليون وحدة بحلول مارس 2014، فحتى الآن لم تبع فقط سوى 3.91 مليون واحدة فقط .

ومن جانبها علقت نتيندو قائلة ” جهاز وي يو مازال له تأثير سلبي على أرباح الشركة، وأنه قد سبب خسارة قدرها 8,024 ين ياباني، أي ما يعادل 82 مليون دولار”، مشيرة إلى أن أرباح الجهاز الفصلية في وقت سابق من هذا العام كانت 88 مليون دولار .

وعلى صعيد البرمجيات، فإن مبيعاتها حتى الآن تقارب الـ 20 مليون سوفت وير في الإجمالي .

وفي الوقت نفسه مازالت مبيعات نتيندو من الألعاب المحمولة في ازدهار، حيث باعت نتيندو 2 مليون وحدة من جهازيها 3DS و 3DS XL ، ليصل عدد مبيعاتها في الإجمالي إلى 35 مليون، وهذا قبل أن نرى ثمار ونتائج اثنين من أكبر ألعابها المحمولة وهما بوكيمون و Monster Hunter .

 يذكر أن هناك تقارير قد أشارت إلى أن مبيعات نتيندو من 3D بكل إصداراته قد فاقت مبيعات كل أجهزة الألعاب في سبتمبر الماضي، وهو ما يضع نتيندو في موقف جيد جدا للاستفادة من هذا النجاح بطرح المزيد من الألعاب في المستقبل القريب، كما أن نتيندو تعمل حاليا على تطوير أسلوب عملها خاصة بعد افتتاحها لأول متجر إلكتروني لها في المملكة المتحدة لبيع أجهزتها وبرمجياتها .

تعليقات
تحميل...