WiTrack

يطوّر باحثون في معهد ماساشوستس الأميركي للتكنولوجيا نظاما ذكيا يمكنه تعقب الحركة ماوراء الجدران بدون الحاجة لكاميرا أو أي جهاز آخر قابل للارتداء.

يعتمد نظام WiTrack بشكل أساسي على شبكة لاسلكية بأربعة هوائيات:

ويعتمد هذا النظام المتطور، الذي أطلق عليه الباحثون اسم “WiTrack”، على شبكة لاسلكية تحدد إحداثيات الجسم المتحرك في الزمان والمكان اعتماداً على إشارات لاسلكية يرسلها الهوائي المرسل ومن ثم ترتد تلك الموجات إلى ثلاثة لاقطات مستقبلة مهمتها تحديد المكان بالأبعاد الثلاثة (X,Y,Z).

ويقول الباحثون أن تقنية WiTrack قادرة على تحديد المكان بدقة تصل إلى 97% أو بهامش خطاً يتراوح ما بين 10 و 13 سم للبعد الأفق (X.Y) و 21 سم عمودياً (البعد Y).

وكغيرها من الإشارات اللاسلكية لا تتأثر تلك الموجات بالجدران والحواجز العازلة مما يجعلها ملائمة للعمل في البيئة المنزلية، إلا أنها في نظام wiTrack أقل قوة بالقياس إلى إشارات أخرى فهي أقل بألف مرة من موجات الهاتف الجوال وأقل بـ 100 مرة من موجات واي فاي للاتصال اللاسلكي بالإنترنت، وهذا يعني أنها قد تتأثر بالأثاث المنزلي ما ينعكس سلباً على دقة النتائج التي تعطيها.

ونشر المعهد المتخصص بالتكنولوجيا فيديو يوضح فيه آلية عمل النظام الجديد WiTrack وبعض استخداماته العملية مستقبلاً مثل تشغيل أو إطفاء الأنوار المنزلية عن بعد وغيرها من الأجهزة المنزلية بمجرد تحرك اليد باتجاه ذلك الجهاز.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *