مايكروسوفت ويندوز فون

تمثل هواتف لوميا من شركة نوكيا الفنلندية، التي ستصبح قريباً ضمن ممتلكات مايكروسوفت، نحو 90% من سوق هواتف ويندوز فون ، إلا أن مايكروسوفت تبحث عن دعم أكبر لنظام تشغيلها عبر شركات أخرى مصنعة للهواتف الذكية.

مايكروسوفت تبحث عن دعم أكبر لــ “ويندوز فون”:

إذ تقول تقارير صحفية مصدرها كوريا الجنوبية أن مايكروسوفت عرضت مبلغاً قدره مليار دولار يدفع سنوياً لسامسونج في حال بدء الشركة الكورية في تطوير هواتف بنظام التشغيل ويندوز فون.

وتحاول مايكروسوفت عبر شركة سامسونج انتزاع نصيب أكبر لنظام التشغيل ويندوز فون في سوق الهواتف الذكية على حساب أنظمة التشغيل المسيطرة على السوق، إذ تعد سامسونج من أهم الداعمين لنظام التشغيل أندرويد الذي تطوره غوغل ويسيطر على 80% من سوق الهواتف الذكية.

وكانت مايكروسوفت أبرمت صفقة مماثلة مع شركة نوكيا تدفع بموجبها 250 مليون دولار على أساس ربع سنوي دعماً لنظام التشغيل ويندوز فون.

وتجدر الإشارة إلى أن سامسونج تطور بطبيعة الحال هواتف ذكية بنظام مايكروسوفت ويندوز فون إلا أنها لا تمثل سوى جزء بسيط من سوق ويندوز فون، مع الهواتف التي تصنعها شركات أخرى مثل إتش تي سي التايوانية وهواوي الصينية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *