كل ما تريد معرفته عن الشبكة الاجتماعية الجديدة لإلون ماسك

أكد رجل الأعمال والملياردير إلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا وسبايس إكس، أنه بدأ يفكر جديًا في إطلاق منصة اجتماعية جديدة خاصة به توفر مزيد من حرية التعبير.

ويعد ماسك من الشخصيات الأكثر تأثيرًا على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر في الوقت الحالي، وتجذب منشوراته الكثيرين فضلًا عن التأثير الكبير التي تتسبب بها.

وفي تغريدة نشرها عبر تويتر، قال مالك تيسلا أنه يفكر بجدية في إنشاء وإطلاق منصة اجتماعية جديدة للتواصل الاجتماعي من أجل توفير مزيد من حرية الرأي والتعبير على حد قوله.

جاء ذلك في رد على سؤال أحد المتابعين الذي اقترح عن إمكانية أن ينشئ شبكة اجتماعية خاصة به مفتوحة المصدر تقدم ما يحتاجه المستخدمين من حماية للخصوصية وحرية الرأي والتعبير.

وكتب ماسك: ” بالنظر إلى أن تويتر فهي منصة تشبه في الواقع ميدان عام، لذلك عدم السماح للمستخدمين بالتعبير بحرية عن مبادئهم والفشل في تحقيق حرية التعبير فإنه تقويض للديمقراطية بشكل أساسي”.

واعتبر ماسك أن تويتر منصة فشلت في تحقيق مبادئ حرية الرأي والتعبير، وبعد ذلك أطلق استطلاع للرأي عبر حسابه للمشاركة حول وجهة نظره، مؤكدًا على أهمية مشاركة الجميع في الاستطلاع.

أما وفقًا لتقرير نشرته وكالة رويترز، فإن فكرة انشاء شبكة اجتماعية جديدة ليست وليدة اليوم لدى ماسك، وكانت هناك نوايا مسبقًا لدى رجل الأعمال الشهير لإطلاق شيء مع “تكنولوجيات عصرية” وتحديٍ لتغييرات ثورية في وسائل التواصل الاجتماعي.

ويرى ماسك أن الشبكات الاجتماعية في الوقت الحالي اتجهت أكثر إلى كونها شركات تتحرك نحو تحقيق الأرباح في المقام الأول، وهو ما يتسبب في تغييرات في سياستها على حساب المستخدمين، بينما يمكن تحقيق عوائد مع اهتمام أكبر للمستخدم.

ويعتقد مالك الشركات التكنولوجية الشهيرة، أنه لا توجد منصة حاليًا تقدم ما يحتاجه المستخدم من تقنيات متقدمة وحرية للرأي والتعبير مع عدم استغلال بياناته، ولذلك فإن هدفه يتجه إلى هذا تحقيق “المعادلة الصعبة” وفقًا لرويترز وإطلاق أول منصة اجتماعية خاصة به.

حتى الآن لا توجد أي معلومات موثوقة حول الفكرة الكاملة وكيف ستكون منصة إلون ماسك الاجتماعية، وكذلك مواعيد أو أطر زمنية لإطلاقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى