نتفليكس في صدمة.. أزمة قوية تتعرض لها لأول مرة منذ عقد

كشفت شركة نتفليكس عن تقرير أرباحها للربع الأول من العام 2022 الجاري، وتحديدًا في الفترة بين يناير ومارس، والتي أظهرت صدمة لشركة الانتاج والبث الشهيرة بتراجع في عدد المستخدمين.

وكانت تقارير نتفليكس قبل بداية العام توقعت زيادة نحو 2.5 مليون مشترك خلال الربع الأول من العام الجاري، بعد توجه الشركة في أسواق جديدة حول العالم، إلا أن الواقع كان صادمًا بتراجع في الأعداد.

وكشف التقرير أن نتفليكس فقدت نحو 200 ألف مشترك في خدماتها المختلفة خلال الربع الأول من العام الجاري، وهي المرة الأولى في العقد الأخير الذي تواجه فيه الشركة تراجع في الأعداد بتقرير ربع سنوي.

وبمجرد الكشف عن القرير الربع سنوي لبداية 2022، أدى التقرير إلى انخفاض سهم الشركة، الذي فقد أكثر من 25٪ في تعاملات ما بعد الإغلاق.

والمثير في الأمر أن تراجع أعداد المشتركين الأول في العقد الماضي جاء بعدما أعلنت نتفليكس عن برامج جديدة ودخول أسواق مختلفة فضلًا عن التحرك نحو مجال بث ألعاب الفيديو.

ففي بداية العام أعلنت عن خطط الأسعار الجديدة، وعلى الرغم من الزيادة في سعر الاشتراك إلا أن الشركة وفرت نظام مختلف بأسعار أقل تجمع بين الوصول إلى مكتبات الأفلام والمسلسلات بجانب عرض بعض الإعلانات.

وللمقارنة، ففي نفس الفترة من العام الماضي، أعلنت الشركة عن زيادة في أعداد المشتركين بلغت 4 مليون مشترك جديد.

ألعاب نتفليكس

ومن جانبه، قال ريد هاستينغز، الرئيس التنفيذي لشركة Netflix، إنه منذ انسحاب النظام الأساسي من روسيا بسبب الحرب تسبب في خسارة 700 ألف مستخدم تقريبًا، مما أدى إلى خسارة صافية للعملاء – وهي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا منذ أكتوبر 2011.

وأشار إلى أنه يعارض بشكل شخصي فكرة اعتماد خطة تعرض الإعلانات للمستخدمين، وأنه كان يفضل الاشتراك الموحد البسيط، ولكنه في النهاية رحب بترك الخيار متاح أمام المستخدمين.

وأكد هاستينغر أن الشركة تفكر في تقديم فئة أرخص مع الإعلانات في جميع الأسواق حول العالم، وتحديدًا في الأسواق الناشئة من أجل جذب مزيد من المشتركين.

واختتم مؤكدًا أن نتفليكس لا تزال الخيار الأول للبث التليفزيوني للمستخدمين في الولايات المتحدة، كما تخطط الشركة لزيادة العمل على توسيع أعداد المستخدمين في باقي دول العالم في تنافس قوي مع منصات أخرى في مقدمتها يوتيوب، هولو وأمازون برايم فيديو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى