أندرويد 13 يجلب ميزة فريدة من بيكسل 7

بدأ مستخدمي هواتف شركة جوجل، بيكسل 4 فما أعلى، في استقبال التحديثات الجديدة لنظام التشغيل، أندرويد 13، على هواتفهم، بعدما أعلنت الشركة بالفعل الانتهاء من تطوير الإصدار المستقر من النظام الأوسع انتشارًا للهواتف الذكية.

وكشفت جوجل عن بعض المعلومات عن أندرويد 13 في شهر فبراير الماضي، وبدأت مرحلة الاختبارات حتى أعلنت الشركة رسميًا يوم الإثنين عن توفير النسخة الأخيرة والمستقرة من النظام وتوفرها لمستخدمي هواتف بيكسل من الجيل الرابع فما أعلى.

ووفقًا لتقرير نشره xda Developers فإن مستخدمي هواتف بيكسل 6 بدأوا بالفعل في ملاحظة الميزات الجديدة التي يأتي بها أندرويد 13 في هواتفهم، وفي مقدمتها بالتأكيد القدرة على التحكم في الواجهة أكثر من أي إصدار سابق.

بينما لاحظ مستخدمي بيكسل 6 برو توفر ميزة جديدة بعد الانتقال إلى أندرويد 13 تتعلق بإعدادات دقة الشاشة، حيث أًصبح بمقدورهم تقليل جودة الصورة من 1440 بكسل إلى 1080 بكسل وهي أحد الميزات التر رصدتها التسريبات في هاتف بيكسل 7 برو القادم.

أعدادات الشاشة في أندرويد 13

أوضح التقرير أن أندرويد 13 سيعطي القدرة للهواتف الرائدة ذوي الشاشات المميزة من حيث الدقة وشدة الإضاءة ومعدل تحديث الصورة، على تحكم أكثر في اعداداتها، وهو تمامًا ما جاء في تسريبات هاتف بيكسل 7 القادم.

أما عن الفائدة، فمن المعروف أن تقليل جودة الشاشة سواء من دقة الصورة أو معدل التحديث للمحتوى، يعني زيادة في عدد ساعات تشغيل البطارية، إذ أن الشاشات هي أكثر المكونات التي تستهلك الطاقة في الهواتف الذكية.

وتتسابق الشركات على تقديم أفضل تجربة استخدام للهواتف فيما يتعلق بالشاشة، بين الدقة ومعدل التحديث وشدة الإضاءة، ولكن يأتي ذلك على حساب عدد ساعات تشغيل الهاتف لكل شحنة واحدة للبطارية، وبالتالي فإن تقليل تلك الميزات في الوضع الافتراضي حين لا يكون المستخدم في حاجة إليها، فإنه سيعني زيادة عمر البطارية.

وأكد التقرير، أن المستخدمين لبيكسل 6 برو هم من رصدوا هذه الاعدادات للشاشة، حيث أن هواتفهم هل تلك التي تأتي بدقة أكبر من 1080 بكسل، أما الهواتف الأخرى التي استقبلت أندرويد 13 فتظل عند هذا الحد من الدقة.

فيما أشار إلى أن فارق الجودة في الصورة في النهاية لم يتأثر كثيرًا بعد الانتقال إلى دقة 1080 بكسل من حيث تجربة الاستخدام، وهذا يرجع إلى جودة الشاشة نفسها في بكسل 6 برو، والأمر نفسه بالنسبة للهواتف الرائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى